اغلاق

مدرسة الفاروق بكسيفة توزع أجهزة مستكشف النار على طلابها

في ظل الجهود الكبيرة التي تقوم بها مدرسة الفاروق متعددة المجالات في قرية كسيفة ، قامت ادارة المدرسة يوم الثلاثاء بالتعاون مع المجلس المحلي ودائرة الاطفاء في منطقة النقب


صور من احمد ابو صويص، راديو الفاروق

وشركة سيتي تاور للقوى العاملة بإدارة سمير السيد بتوزيع 600 جهاز من اجهزة مستكشف النار على طلاب المدرسة ، وذلك من اجل توعيتهم لمنع حدوث حرائق في بيوتهم خاصة في فصل الشتاء الذي تزداد فيه حوادث الحرق في القرى العربية في الجنوب ، والتي ادت هذه الحوادث الى موت عدد من المواطنين كان اخرها فقط قبل عدة ايام ، حيث توفي حرقا واختناقا من النار والدخان طفلان من القرى العربية في الجنوب .
ويذكر ان عددا كبيرا من سكان القرى العربية غير المعترف بها في النقب يستدفئون في فصل الشتاء عن طريق النار واشعال المواقد التي كانت سببا في كثير من الحوادث .
هذا وسبق توزيع الاجهزة عدة محاضرات وارشادات للطلاب قام بها رجال الاطفاء بقيادة السيد نايف الزيادنة من قسم التحقيقات في سلطة الاطفاء في الجنوب، والذي بين خلال محاضرته أهمية هذه الاجهزة في الانذار من اي حريق واتخاذ الاجراءات قبل حدوث كارثة لا سمح الله ، ودعا خلال محاضرته الطلاب الى الحذر من كوارث الحرق المتزايدة داخل الوسط العربي في الجنوب .
الاستاذ احمد ابو جودة والاستاذ امير خليفة مركزي الامن والامان في المدرسة والقائمين على هذا المشروع شكرا الطلاب على تعاونهم واخذ هذا الموضوع بروح الجدية، ودعوهم ان يكونوا اداة وصل لإيصال هذه الفكرة ليس فقط الى عائلاتهم بل الى الاصدقاء والاقارب لما فيه من اهمية لتفادي حوادث بالاستغناء عنها ، وشكرا الاستاذين ابو جودة وخليفة الداعمين والمجلس المحلي على تعاونهما معهما من اجل انجاح هذا المشروع الذي اكدا بأنه سيكون فقط بداية لمشاريع مستقبلية كثيرة مشابهة خلال السنة القادمة .
اما مدير المدرسة الاستاذ عودة العمور فرد وقال :" بأن ادارة المدرسة دائما تسعى للمحافظة على امن وامان طلابها ، حيث هذا المشروع هو جزء من سلسلة مشاريع قامت بها المدرسة خلال السنوات السابقة من اجل التوعية والحذر ان كان في مجال الحوادث البيتية او حوادث السير وغيرها ، نشكر كل من دعم من سلطة الاطفاء والسيد سمير السيد صاحب شركة سيتي تاور والمجلس المحلي برئاسة  السيد سالم ابو ربيعة لما قدموه من دعم مادي ومعنوي ، نأمل من الله ان يساعد هذا المشروع في توعية طلابنا وعائلاتهم خاصة في فصل الشتاء الذي تزداد فيه الحوادث البيتية وحوادث الحرق التي للأسف الشديد ادت الى موت عددا من الاشخاص خلال السنوات الاخيرة ، نحن كإدارة مدرسة ندعم وسندعم ايضا في المستقبل اي فعالية من اجل امن وامان طلابنا" .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق