اغلاق

لجنة مكافحة العنف تدين بشدة جرائم القتل

عممت لجنة مكافحة العنف بيانا صحفيا وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما ، جاء فيه :" ان المجتمع العربي اصبح في خطر جدي داهم من انتشار العنف


رئيس لجنة مكافحة العنف المحامي طلب الصانع
 
الذي يعصف بالمجتمع العربي الفلسطيني، حيث وصل عدد ضحايا العنف منذ بداية هذا العام الى 68 ضحية، حيث القاتل منا والمقتول منا وكأننا نحمل في ذاتنا بذور التدمير الذاتي، إن ما يحدث داخل مجتمعنا من قتل وعنف هو انهيار قيمي وفقدان المناعة الاجتماعية والمنظومة الاخلاقية التي هي عامل اساس وضروري لكل مجتمع سليم يصبو للحياة، النهضة والتطور" .
واضاف البيان "ان الاحداث المأساوية تتطلب من الشرطة المسؤول الاول عن توفير الأمن المجتمعي التواجد المكثف في الشارع العربي، بذل كل الجهود لكشف النقاب عن مرتكبي هذه الجرائم وإنزال أقصى العقوبات الرادعة بحقهم ، كما علينا كمجتمع ممارسة واجبنا من خلال فرض الحرمان والمقاطعة على مرتكبي هذه الجرائم .
ان السكوت عن الجريمة جريمة والسكوت عن المجرم شريك في جريمته، وعلى مجتمعنا بكل شرائحه ان يجعل مكافحة العنف والجريمة في سلم أولوياتنا ، لان مجتمعنا حقيقة في خطر" .
وقال
المحامي طلب الصانع رئيس اللجنة :" ان العنف والجريمة تجاوز كل الخطوط الحمراء وأصبح نذير الخطر يهدد الجميع، مما يفرض على الجميع حراكا مجتمعيا قويا وشاملا لان هذه المجموعة الصغيرة من القتلة وتجار السلاح ينشرون الموت، يخدمون اعداء المجتمع، وشركاء في خيانة بحق اهلهم ، وطنهم وشعبهم .
هذا ومن المتوقع أن تعقد اللجنة اجتماعا طارئا خلال هذا الاسبوع في مقر المتابعة في الناصرة على لبحث التطورات الخطيرة الاخيرة" .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق