اغلاق

مواجهات واصابات في تشييع جثامين 5 شهداء في الخليل

شيعت جماهير غفيرة، ظهر اليوم السبت، جثامين الشهداء مهند وأمير الرجبي من مدينة الخليل، وخالد اخليل من بلدة بيت أمر، وعيسى طرايرة من بلدة بني نعيم، ومصطفى


تصوير
مشهور وحواح

برادعية من مخيم العروب، بمحافظة الخليل جنوب الضفة الغربية.
وافادت مصادر فلسطينية انه "عقب التشيع أصيب عشرات المواطنين بالاختناق وعدد بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في بلدة بيت امر ومخيم العروب" .
وانطلق موكب التشييع من المستشفى الاهلي، وصولا إلى منازل الشهداء في المدينة وبلداتهم والمخيم، وبعد إلقاء ذويهم نظرة الوداع الأخيرة عليهم، ادى المشيعون صلاة الجنازة على الجثامين، قبل أن توارى الثرى بمقابر الشهداء في مدينة الخليل وبلدتي بني نعم وبيت امر ومخيم العروب.
ورفع المشاركون في مواكب التشييع التي طافت عدة احياء في مدينة الخليل، وبلدتي بيت امر وبني نعيم، ومخيم العروب، الاعلام الفلسطينية، ورددوا الهتافات "المنددة بجرائم الاحتلال" .
وشاركت في تشييع جثامين الشهداء الخمسة، شخصيات رسمية وأهلية من المحافظة وخارجها، وأكدوا "تشبث شعبنا بحقوقه المشروعة في النضال حتى نيل حريته" .

مواجهات واصابات
واكدت المصادر الفلسطينية انه "
عقب تشييع الشهيدين برادعيه واخليل في مخيم العروب وبلدة بيت امر، أصيب عشرات المواطنين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع وعدد بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، التي كثفت من تواجدها على مدخل البلدة والمخيم شمال الخليل" .
وشهدت بلدتا بني نعيم وبيت امر حدادا على ارواح الشهداء واغلقت المحلات التجارية ابوابها منذ ساعات الصباح.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق