اغلاق

فنانون محليون يعرضون قضية القتل بعمل مسرحي بطمرة

"الجاهلية 21 " هي المسرحية التي بدأت تجتاح منصات العرض المحلية لتتألق قريبا عالميا، والتي تعالج قضايا القتل في المجتمعات العربية والتي ألفها الكاتب والفنان المسرحي
Loading the player...

علي صالح ذياب واخرجها المخرج نبيل عازر.
المسرحية التي عرضت في طمرة تبحث بمجال القتل باشكاله من شرف العائلة والاخذ بالثأر وحتى انها تتطرق للقتل بالعالم العربي ببعض فقراتها التي اختلط بها الحزن والالم والضحك والاثارة، وتروي عناوين كثيرة للقتل بمجتمعنا العربي .
المسرحية كتبت لتتحدث عن القتل والازمة العالقة بالمجتمع العربي وتعرض اليوم في ظل تفاقم ازمة العنف ، فالفنانون الذين يقدمون العرض الفني المبدع والواسع والواقعي محليون ويتألقون على مسارح العرض الملحية من الفنانة والموسيقية الطمراوية عبير عثمان والموسيقية الاء محمد من كوكب ابو الهيجاء والفنان المجدلاوي كارم كنعان والفنان الطمراوي عامر ابو الهيجاء والفنان الطمراوي طلال عواد والفنانة الطمراوية هيام ابو رومي ذياب.

علي صالح ذياب بمسرحيته الـ 38 يخترق عالم الواقع ويجسده بعرض مسرحي واسع 
 مراسلنا حاور بعض الفنانين المشاركين في المسرحية حول المسرحية وحول قضية القتل بالمجتمع العربي، فبداية كان له ان يتحدث مع كاتب المسرحية علي صالح ذياب الذي اشار الى عمله المسرحي الذي يعرض في فترة يدفن بها القتلى بالبلاد، مؤكدا "ان السبب لكتابة هذه المسرحية يأتي مع تفاقم ازمة القتل في الوسط العربي من الثأر بجميع اشكاله وربطها بالجاهلية التي عرفها العرب وكيف ما زالت تعصف بنا حتى بقرننا الـ 21 "، مشيراً الى "اننا تطورنا تكنولوجيا وعلميا ولكننا ما زلنا نصحب الجاهلية التي عرفها العرب بمجال القتل، وارسل للناس رسالة باننا للأسف ما زلنا نسمي انفسنا قتلة".

من مجد الكروم.. كارم كنعان شاب فنان يرسل رسالته للعرب بالبلاد
اما الفنان كارم كنعان الذي تحدثنا معه من وراء كواليس العرض وقبل دخوله لمنصة العرض، مشيراً الى "ان العرض اليوم للجاهلية 21 لنحاول طي سنة 2016 الت سالت الدماء بها من كل حدب وصوب وندخل الى عام 2017 بمحبة وسلام بصفحة بيضاء خالية من حوادث القتل التي تعصف بنا وتسيل دماء نسائنا وشبابنا دون أي رادع".

الفنان عامر ابو الهيجاء يتحدث عن حضوره من وراء الكواليس
اما الفنان عامر ابو الهيجاء الذي تحدثنا معه قبل دخوله بدقائق لمنصة العرض والذي ابدى قلقاً كبيراً ازاء ما يجري بالوسط العربي بأسره من قتل ونهب واطلاق نار دون هوادة ، متسائلا "عما جرى لنا في الوسط العربي وعن عدد القتلى الذي نسجله سنويا وعلى ماذا كل هذا القتل !!"، مشيراً الى "انه يجب ان تكون صحوة من الاهل والابناء والمجتمع والمسؤولين واعضاء الكنيسيت ازاء هذه الظاهرة التي اصبحت عبئا وعارا علينا كمجتمع" ، مؤكداً "انه عرف بقضية القتل الاخيرة بالناصرة والتي فاجأته نظراً للمسرحية التي يعرضها اليوم وتتحدث عن ظاهرة القتل".

الفنانة هيام ذياب تربط احداث المسرحية بالواقع
اما الفنانة هيام ابو رومي ذياب فقد اشارت خلال حضورها عبر المسرح الى "ان المسرحية حينما كتبت على يد الفنان علي صالح ذياب اخذت طابع المبالغة ببعض الاحيان"، كما وصفتها وخاصة حينما تحدثت عن قصة قتل طبيب وهو عائد من تعليمه خارج البلاد ولكنها اليوم تتفاجأ بل تنصدم لان المسرحية لم يعد بها عنصر المبالغة، حينما سمعت عن قتل طبيب نصراوي وشاب بريعان شبابه، وربطت المسرحية والقصة التي تتحدث عنها بما يجري بالفعل بواقعنا العربي مشيرة الى "ان وضعيتنا مؤلمة ومحزنة للغاية ".


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


الفنان عامر ابو الهيجاء


الفنان كارم كنعان والفنانة الموسيقية عبير عثمان


الفنان والكاتب علي صالح ذياب


الفنانة الاء محمد


الفنانة هيام ذياب


بالاحمر الفنانة الاء محمد والى يسارها الفنانة عبير عثمان


الفنان طلال عواد

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار قرى المرج والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق