اغلاق

’فتح’ قلقيلية: ’قرار إدانة المستوطنات انتصار للحق الفلسطيني’

رحبت حركة فتح إقليم قلقيلية "بالقرار الذي اتخذه مجلس الأمن الدولي والذي يدين الاستيطان الإسرائيلي في القدس الشرقية والضفة الغربية المحتلة ويطالب بوقفه"،


أمين سر حركة فتح في قلقيلية محمود ولويل

واعتبرت "تبني مجلس الأمن قرار إدانة الاستيطان بأغلبية ساحقة بأنه يشكل انجازا تاريخيا كبيرا وانتصارا للحق الفلسطيني ورفضا قاطعا للاحتلال الإسرائيلي علة العلل والأوبئة الأمنية التي تعتري العالم".     
وأكد محمود ولويل أمين سر حركة فتح أقليم قلقيلية على ان "هذا القرار شكل انتصار للشعب الفلسطيني وتحولا تاريخيا يعيد بعض الاعتبار للحق الفلسطيني بعد 36 عاما من الغبن الدولي في مجلس الأمن ويمثل خطوة هامة وتاريخية لدعم وتثبيت أسس السلام في المنطقة عبر إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشرقية على كامل الاراضي الفلسطينية المحتلة في عام 1967".
وشدد ولويل على ان "هذا القرار التاريخي الذي تبناه مجلس الأمن يذكّر بصمود الرئيس محمود عباس وتمسكه بالثوابت الوطنية وبموقفه الصلب تجاه الاستيطان ومواجهته كافة الضغوطات التي مورست خلال السنوات الماضية مستندا الى صمود شعبه والتفافه حول قيادته ونضاله وكفاحه المجيد".
وطالب مجلس الأمن والمجتمع الدولي "التعاون مع القيادة الفلسطينية التي عملت لسنوات على الوصول لقرار مجلس الأمن ونجحت بتوفير الفرصة لكل حكومات العالم كي تتخذ موقفا مبدئيا وعمليا لوقف الاستيطان والإسراع في اتخاذ خطوات فاعلة لتنفيذ هذا القرار وتطبيقه والعمل فورا على إنهاء الاحتلال وارساء أسس السلام الشامل من خلال تحقيق حل الدولتين".
ووجه ولويل الشكر الى كل من "نيوزيلندا والسنغال وفنزويلا وماليزيا التي صوتت لصالح القرار وقدمت مشروع القرار وكافة الجهود وخاصة جهود الدبلوماسية الفلسطينية الناجحة التي بذلت من اجل الوصول الى هذا الإنجاز الهام والتاريخي".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق