اغلاق

‘الزهراء‘ الابتدائية شقيب السلام تكرّم مديرها أحمد ابو جريبيع

وسط أجواء احتفالية مميّزة، ومشاعر ممزوجة بالألفة والتقدير، نظّمّت أسرة مدرسة الزهراء الابتدائية شقيب السلام، بمبادرة مركزة التربية الاجتماعية المعلمة ريما ابو مخ


مجموعة صور من حفل التكريم، من تصوير المدرسة

احتفالا تكريميّا لمديرها المربي احمد ابو جريبيع بمناسبة خروجه إلى التقاعد، بعد مسيرة عطاء وجهود مميّزة في سلك التربية والتعليم.
وقد شارك في الاحتفال الذي أقيم في المدرسة كلّ مِن أعضاء الهيئة التدريسيّة، مِن إدارة ومُعلّمين وعاملين.
تخلّل الاحتفال كلمات شكر وامتنان وتقدير للمربي احمد ابو جريبيع، وكما ورد عن المدرسة يأتي هذا التقدير "على عطائه المتفاني، واحتفاءً بمسيرته الغرّاء ورسالته الأصيلة التي حملها خلال سنوات عمله في المدرسة".
وعرضت المعلمة أماني بن سعيد فيلما ملخصا عن مسيرة العطاء للمربي الاستاذ أحمد جريبيع، تبعه قصيدة القتها المعلمة كوكب بن سعيد بهذه المناسبة بعنوان "مجد القصايد"، والتي اهديت خصيصا له على "تفانيه وحبه لعمله طوال 38 في سلك التربية والتعليم".
في نهاية الاحتفال قامت أسرة المدرسة بتكريم المحتفى به، وقدّم ت لهُ الهدايا الرمزيّة وباقات الزهور تعبيرًا عن شكرها وتقديرها لمسيرة عمله الطويلة التي خرّجت أجيالًا متعاقبة يُفتخر بها.
أمّا كلمة المحتفى به فقد كانت مُؤثّرة جدًا؛ عبّر فيها عن شوقه وامتنانِه لهذه العائلة، شاكرا إياهم على حضور الاحتفال، متمنيا للمدرسة وللمدير الجديد الاستاذ عارف العمور الاستمرار بمسيرة العطاء والتميّز؛ "لتبقى الزهراء صرحاً تربويًا شامخًا ومعطاءاً" .
وقدّم العديد من افراد الطاقم كلمات شكر وعرفان لمديرهم الغالي، الذي كان لهم بمثابة الاب الحنون، مستذكِرين لحظات خاصة جمعتهم به، ومحطّات مميّزة من مسيرته التعليمية، اتسمت بالعطاء والتفاني المخلِص في العمل.
أمّا مدير المدرسة المربي عارف العمور، فقد عبّر عن الشكر الذي أوفره إلى طاقم مدرسة الزهراء، الذين شاركوا في هذا اليوم، وبارك مسيرة العطاء الخاصّة بالأستاذ أحمد ابو جريبيع، التي تعلو نسائمها العطرة عاليًا، وتمنّى له حياةً عريضةً عنوانها الصحة والعافية.

قصيدة "مجد القصايد"
بقلم: ريم الرفايعه

قوم اعتلي يا مجد القصايد والاشعار..
ونوّخ اركاب احاسيس القوافي للأنام..
زهراء..
وحولك اليوم النشامى اكثار..
تكريم يشهد له التاريخ عامٍ ورا عام..
زهراء..
وفي وداعه تزهر ورود وازهار..
ما تنطفي بعده عزيمة اجيال واحلام..
علّم النفوس العز.. في زمان الانكسار..
ان بصمة الطيب، لا تنشرى ولا تنسام..
له في مداهيل الرجال، حشمة ومقدار..
وله في حنايا كل طفلٍ امان وسلام..
كل شبر ٍ في زهرائنا تقدّم عدة اشبار..
من مدة يدينه، صار التراب اقلام..
وسطّر صفحة العلم تسطير الاحرار..
لا ذكرت العز والطيب اذكر ابو عصام..
خسارة تروح اليوم، في اصعب قرار..
لكن رجانا جديد الأمل ينهي الاحتدام..
انت لو تدري عن يمينك وش قدمها اليسار..
ولو تدري عن اجيالٍ من بعدك ترفع اعلام..
عز المدير اللي قدّم في تضحياته افتخار..
متواضع القوم يا منهي كل شك وخصام..
يوم انحنى شعري واسرجت الإختصار..
ما انحنى الاّ وجوب الشكر ولزام الختام..
وعهدٍ علينا على دربك دايمين الازدهار..
زهراء تبقى وتبقى عليها بصمة ابو عصام..

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق