اغلاق

غزة: الجبهة الشعبية تستقبل وفوداً مهنئة بانطلاقتها

قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في بيان لها "إنها استقبلت في مكتبها بمحافظة غزة وفوداً من الأحزاب والقوى الوطنية التي جاءت مهنئة بالذكرى التاسعة والأربعين


جانب من استقبال الوفود المهنئة

للانطلاقة المجيدة". وكان في استقبال الوفود الزائرة عددٌ من أعضاء قيادة الجبهة في فرع غزة، وعلى رأسهم عضو المكتب السياسي للجبهة ومسؤول الفرع جميل مزهر. وضمت الوفود وفداً رفيع المستوى من حزب فدا، بالإضافة للأمين العام لحركة الأحرار خالد أبو هلال والأمين العام لكتائب "الشهيد عبد القادر الحسيني" أبو صهيب زقوت، ووفداً من أكاديمية الإدارة والسياسة متمثلاً بكل من الدكتور محمد المدهون والدكتورأحمد الوادية.
بدوره، رحب مزهر بهذه الزيارات التي "تعبر عن عمق العلاقات الوطنية بين الجبهة والأحزاب الفلسطينية المناضلة"، لافتاً إلى أن "هدف تحرير فلسطين هو الهدف الجامع لهذه القوى المختلفة".
وتطرق مزهر خلال حديثه "لأبرز الملفات الفلسطينية والإقليمية والدولية"، مبيناً "موقف الجبهة من كافة القضايا المختلفة".
وعلى صعيد متصل، أكد مزهر على "ضرورة تكاثف الجهود الوطنية من أجل الضغط على طرفي الانقسام لاستعادة الوحدة الوطنية التي تعد أولى خطواتنا تجاه تحرير كامل الأراضي الفلسطينية"، مشدداً على "ضرورة عقد حوار وطني شامل، لصياغىة استراتيجية وطنية موحدة، تعيد بناء النظام السياسي الفلسطيني وفي مقدمته منظمة التحرير على أسس وطنية مقاومة وموحدة لشعبنا".
وأشار إلى أن "الجبهة الشعبية لم ولن تغير من مبادئها وقناعاتها الراسخة وستبقى في حالة صراع مفتوح ونضال مستمر في مواجهة الكيان الصهيوني، وأن الهدف الاستراتيجي لها تحرير فلسطين من الاحتلال الاستعماري الكولنيالي، وإقامة دولة فلسطين الديمقراطية على كامل التراب الوطني وعاصمتها القدس".
من جانبه، أشاد أبو هلال "بالجبهة الشعبية وبمسيرتها النضالية الزاخرة بالعطاء التي قدمت خلالها آلاف الشهداء الذين قضوا على درب الحرية والاستقلال".
وأثناء الزيارة هنأت الوفود الجبهة الشعبية بانطلاقتها، معربين عن آمالهم "بأن يأتي العام القادم في ظل تحرير الأرض الفلسطينية من دنس العدو"، كما قدموا دروع التقدير والتكريم تسلمها مسؤول الفرع.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق