اغلاق

المطران حنا يستقبل وفدا من استراليا

استقبل سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس وفدا من لجنة التسامح بين الاديان في استراليا والتي تضم في صفوفها شخصيات دينية


المطران عطالله حنا

من مختلف الطوائف والمذاهب الموجودة في استراليا وكذلك عدد من ممثلي المؤسسات الدينية هناك، وقد ضم الوفد 25 شخصية تقدمهم عدد من القيادات الدينية الاسلامية والمسيحية واليهودية وشخصيات حقوقية استرالية "مناصرة للقضية الفلسطينية". استهل الوفد زيارته لمدينة القدس بجولة داخل كنيسة القيامة ومن ثم توجه الوفد الى البطريركية الارثوذكسية حيث استمعوا الى محاضرة من سيادة المطران عطا الله حنا وذلك في كنيسة القديسين قسطنطين وهيلانة .
رحب سيادة المطران بالوفد، وقال: "إننا نشعر بالافتخار والاعتزاز لانكم اتيتم الى المدينة المقدسة وانتم تنتمون الى الديانات التوحيدية الثلاث، وقد اجتمعتم معا لكي تؤكدوا على قيمكم وانسانيتكم ومحبتكم لبعضكم البعض ورفضكم لاي ممارسات او افعال عنصرية اقصائية لا تحترم كرامة الانسان وحريته، اشكركم على محبتكم لشعبنا وتضامنكم مع القدس وتعاطفكم مع قضية الشعب الفلسطيني العادلة التي تعتبر وبحق اعدل قضية عرفها التاريخ الانساني الحديث".
وأضاف:"تنتمون الى اديان مختلفة ولكنكم تشددون دوما على انتماءكم الانساني ورغبتكم الصادقة في الدفاع عن حقوق الانسان والتضامن مع المظلومين والمتألمين والمحزونين والمضطهدين والمستهدفين. اننا نبارك لكم هذا النشاط وهذه اللجنة التي تم تشكيلها مؤخرا لكي تكون اطارا جامعا للمنتمين للديانات المتعددة في استراليا بهدف مواجهة افة التطرف والكراهية والعنف والعنصرية وتكريس الثقافة الانسانية الاخلاقية بعيدا عن التحريض المذهبي والتكفير الطائفي وغيرها من المظاهر السلبية التي لا يمكن ان يقبلها اي انسان عاقل في عالمنا. نقول لكم ومن قلب مدينة القدس بأنه لا يجوز ان يظلم اي انسان بسبب انتماءه الديني ولا يجوز ان يضطهد اي انسان بسبب خلفيته الثقافية او انتماءه العرقي او لون بشرته او لغته، الانسان خلقه الله ونحن جميعا ننتمي الى اسرة بشرية واحدة خلقها الله، والله في خلقه لم يميز بين انسان وانسان، فكلنا مخلوقون بنفس الطريقة وكلنا مطالبون بأن نتعاطى مع بعضنا البعض باحترام واخوة ومحبة بعيدا عن الكراهية والعنصرية والعنف والارهاب". أقوال المطران عطالله حنا.
اما اعضاء الوفد فقد شكروا سيادة المطران على "كلماته وانسانيته ومواقفه ودفاعه الدائم عن قيم التسامح الديني ورفض التعصب والكراهية والارهاب"، كما وثمنوا "حضوره ودوره الدائم في الدفاع عن عدالة قضية شعبه"، كما قدموا لسيادة المطران كتابا يتضمن تقريرا عن نشاطهم وفعالياتهم في استراليا وفي غيرها من الدول. يذكر ان اعضاء هذا اللجنة يزورون فلسطين للمرة الاولى وسيلتقون مع عدد من المرجعيات الدينية والشخصيات الفلسطينية في مدينة القدس.

ويستقبل وفدا من ابناء الرعية الارثوذكسية في حيفا وقرى الجليل
كما وصل الى المدينة المقدسة صباح اليوم وفد من ابناء الرعية الارثوذكسية في مدينة حيفا وبعض قرى الجليل وذلك في زيارة تحمل الطابع الكنسي والروحي حيث سيتوجهون بعدئذ الى مدينة بيت لحم لزيارة كنيسة المهد والصلاة امام مغارة الميلاد، وقد ضم الوفد 70 شخصا من ابناء الرعية الارثوذكسية الذين استهلوا زيارتهم لمدينة القدس بلقاء مع سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس.
وقد عبر اعضاء الوفد عن "تضامنهم وتعاطفهم الكامل مع سيادة المطران والذي يتعرض لضغوطات وقرارات تعسفية هادفة لاسكات صوته المنادي بالعدالة والنيل من مكانته وحضوره في المجتمع العربي الفلسطيني".

وقد اكد الوفد لسيادته بأنهم "يثمنون مواقفه ودوره الرائد في الدفاع عن شعبنا الفلسطيني وتأكيده الدائم على اصالة الحضور المسيحي في هذه الديار".

كما واعلموا سيادة المطران بأن "المؤسسات الارثوذكسية في مدينة حيفا قررت الغاء الاحتفال الذي كان مقررا بإضاءة شجرة عيد الميلاد وذلك تضامنا مع اسر الشهداء الاقباط حيث سيتم الاكتفاء بالشعائر الدينية في الكنيسة فقط وذلك تضامنا مع ضحايا الارهاب في مصر وغيرها من الاقطار العربية المجاورة".

كما استقبل سيادة المطران عطا الله حنا وفدا من اساتذة اللغة العربية في مدارس القدس الثانوية وذلك بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية. وقد رحب سيادة المطران بضيوفه حيث تم التداول في هذا اللقاء في "احوال مدارس مدينة القدس وضرورة العمل من اجل النهوض بالحياة الثقافية والفكرية والعلمية في مجتمعنا المقدسي خاصة والفلسطيني عامة"، وقد شدد سيادة المطران على "ضرورة الحفاظ على اللغة العربية هذه اللغة التي توحدنا جميعا والتي من واجبنا ان نحافظ عليها في وجه ما تتعرض له منطقتنا وبلادنا من تحديات".

وفد دبلوماسي

وفي سياق آخر، وبمناسبة قرب الاعياد الميلادية المجيدة استقبل سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس وفدا من اعضاء السلك الدبلوماسي من عدد من السفارات والقنصليات الاجنبية في مدينتي القدس ورام الله والذين سيغادرون الى بلادهم للاحتفال بعيد الميلاد.

وقد قام الوفد القنصلي الدبلوماسي بجولة في البلدة القديمة من القدس تضمنت زيارة كنيسة القيامة والمسجد الاقصى ومن ثم التقى الوفد الذي ضم 17 شخصية دبلوماسية من مختلف البعثات والسفارات الاجنبية مع سيادة المطران عطا الله حنا.

ابتدأ سيادة المطران كلمته بتهنئة الوفد بمناسبة الاعياد الميلادية ورأس السنة الجديدة شاكرا اياهم على جولتهم وزيارتهم للبلدة القديمة من القدس قبل مغادرتهم الى بلدانهم لقضاء عطلة الميلاد هناك .

وضع سيادته الوفد "في صورة اوضاع مدينة القدس وما تتعرض له مقدساتنا ومؤسساتنا وابناء شعبنا الفلسطيني في المدينة المقدسة".

قال سيادته "بأننا نتمنى ونطالب كنائس العالم وجميع المسيحيين في مشارق الارض ومغاربها وهم يعيدون لطفل المغارة نتمنى منهم ان يلتفتوا الى اطفال فلسطين والى شعبنا الذي يرزح تحت الاحتلال ويقمع ويظلم ويضطهد لانه شعب متمسك "بحقوقه وانتماءه الوطني ومناداته بتحقيق العدالة في الارض المقدسة.

ويستقبل وفدا من اعضاء الشبيبة المسيحية العاملة في فلسطين
كما استقبل سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس وفدا من الشبيبة المسيحية الفلسطينية العاملة ضم عددا من طلاب الجامعات الفلسطينية والذين وصلوا الى مدينة القدس بهدف لقاء سيادة المطران وعدد من القيادات الدينية في المدينة المقدسة. واستقبل وفدا من اعضاء الكشاف الارثوذكسي العربي في الداخل الفلسطيني.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق