اغلاق

’جبهة التحرير’ تقدم التهاني بالميلاد ورأس السنة

تقدم نائب الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية ناظم اليوسف بمناسبة حلول اعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية لكافة الطوائف المسيحية ولابناء الشعب الفلسطيني



والأمة العربية، بأحر التهاني، متمنيا لهم "عاما حافلا بالطمأنينة والسلام والمحبة، وعلى امل أن تكون الاعياد القادمة في ربوع وطننا الحبيب فلسطين ونزرع البهجة والفرح والسعادة في شوارع بيت لحم واحياء القدس فوق مآذنها وكنائسها واسواره".
وقال اليوسف: "تتزامن اعياد الميلاد ورأس السنة في ظل انتصار هاما يحققه الشعب الفلسطيني من خلال تبني مشروع قرار مجلس الامن الدولي الذي يندد بالنشاط الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية ويدعو إلى وقفه فوراً".
وحيا اليوسف "دول فنزويلا والسنغال وماليزيا ونيوزيلندا على تبني القرار ورفعه لمجلس الامن الدولي والتوصيت عليه"، مشيدا "بكافة احرار العالم التي تقف الى جانب شعبنا ونضاله في مواجهة ممارسات الاحتلال وفضحها، الممارسات الفاشية اليومية بحق شعبنا تحت الاحتلال، وانتهاكها اليومي والمنهجي لابسط قواعد الانسانية عبرَ ارهاب الدولة المنظم".
ودعا اليوسف إلى "العمل لطيّ صفحة الانقسام الفلسطيني – الفلسطيني، وتعزيز الوحدة الوطنية، والوقوف صفاً واحداً في مواجهة العنصرية الصهيونية الاستعمارية التوسعية وكسر شوكتها واحباط مخططاتها، واستثمار التعاطف الدولي من أجل فرض العزلة على حكومة الكيان الاسرائيلي اليمينية المتطرفة؛ ونزولها عند احترام قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي والانساني العام".
واضاف: "اننا نهنئ الشعبين الفلسطيني واللبناني والامة العربية والانسانية جمعاء بعيد الميلاد ورأس السنة ونجدد العهد بأن يكون العام الجديد عاماً نضالياً مكرساً على درب حرية فلسطين السيدة المستقلة وعاصمتها القدس، على درب العودة وتقرير المصير وتحقيق الحرية والاستقلال الناجز".




لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق