اغلاق

لبنان: جبهة التحرير الفلسطينية تلتقي النائب خريس

استقبل النائب الحاج علي خريس في مكتبه في مدينة صور وفدا من جبهة التحرير الفلسطينية برئاسة عضو المكتب السياسي عباس الجمعة، حيث نقل الوفد تحيات قيادة


جانب من اللقاء

الجبهة للنائب خريس وقيادة حركة امل، وبحث في "المستجدات السياسية على الساحة الفلسطينية والعربية وخاصة ما يجرى اليوم في فلسطين من تطور للانتفاضة، وتوسع المواجهات بين الشعب الفلسطيني وقوات الاحتلال وقطعان المستوطنين في ظل صمت عربي ودولي لما يجرى".
ورحب النائب خريس بوفد الجبهة، وقال: "ان الأجواء التى نعيشها غير طبيعية، والأحداث والحروب تضرب كل دولة"، وأسف "ان القضية الفلسطينية لم تعد موجودة في قاموس الخطاب الدولي ولا القدس لها حيز في الدول العربية".
وأضاف، "إن الانتفاضة الفلسطينية اليوم هي النقطة الناصعة في تاريخنا العربي وهي التى تعيد العرب والمسلمين إلى الاتجاه الصحيح"، مؤكداً "أن المجال اليوم مفتوح للتصحيح ولإعادة النظر في أولويات القوى الفلسطينية، وأن الوحدة والاعتماد على النفس هو أساس المواجهة، والمقاومة هي أساس الانتصار على العدو وليس التلهى بما يحصل في المنطقة العربية".
واكد "أن الرئيس بري يعطي القضية الفلسطينية كل الاهتمام"، لافتا الى "العلاقة المميزة التي تربط حركة امل والقوى والفصائل الفلسطينية والشعب الفلسطيني، ونحن لا نوفر جهد من أجل تأمين الخدمات اللازمة للأهالي في المخيمات، ولا نفرق بين بلدة ومخيم لأن الهم المشترك هو مقاومة العدو الاسرائيلي".
من جهته، اشاد الجمعة "بدور حركة أمل والرئيس نبيه بري في الوقوف إلى جانب القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني، هذا ما يدل على حرص الرئيس بري والعمل الجاد الذي يسعى اليه لتعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية لأننا اليوم نحن بحاجةً لكي يتوحد الشعب الفلسطيني في ظل الانتفاضة الباسلة التي يقوده الشباب والشابات على عموم ارض فلسطين".
ودان الجمعة "جريمة برج البراجنة  التي ارتكبتها العصابات الارهابية، حيث أصبح واضحا أن العصابات التي تسمي أنفسها إسلامية وهي عصابات تكفيرية هدفها أولا وقبل كل شيء تشويه صورة الإسلام والعرب في أذهان العالم وهي تعيد اليوم الجرائم ذاتها التي ارتكبها العدو الصهيوني في فلسطين على مدى مئة عام وعصابات الشتيرن والهاغانا والعصابات المجرمة ومال زال يرتكبها حتى اللحظة الراهنة".   
واضاف "أن انتفاضة الشعب الفلسطيني جاءت من أجل الحرية والتحرير وتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية في الوقت الذي يحاولون فيه طمس القضية الفلسطينية وتغييبها من خلال ما سمي الربيع العربي".
ولفت الى أن "الموقف الأمريكي الذي ينحاز إلى جانب الجرائم الصهيونية لا أمل فيه ولا رهان عليه"، مؤكدا "أن صمود الشعب الفلسطيني وقوى المقاومة أغلق الطريق على المحاولات التي كانت جارية لتصفية القضية الفلسطينية وأعطى الأمل للشعب الفلسطيني من أجل تجديد انتفاضته ومقاومته وأعاد القضية الفلسطينية إلى الصدارة رغم كل محاولات طمسها".
وهنأ الجمعة "باطلاق سراح العسكريين اللبنانيين"، مؤكدا ان "الشعب الفلسطيني سيبقى وافيا للبنان الشقيق وشعبه"، متمنيا "العمل في كل ما من شأنه التخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني في لبنان بما يمكنه من الصمود والتمسك بحق العودة وتمكينه أن يشكل سنداً لكفاح الشعب الفلسطيني على الأرض الفلسطينية الذي يقود اليوم الانتفاضة من اجل تحقيق اهدافه المشروعة في الحرية والاستقلال والعودة".













لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق