اغلاق

الهيئة الإسلامية المسيحية تهنئ بعيد الميلاد

هنأت الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات أبناء الشعب الفلسطيني بعيد الميلاد المجيد، مؤكدةً "أن ميلاد السيد المسيح هو ميلاد المحبة والسلام".

 

هذا ودعت الهيئة بمناسبة "عيد ميلاد السيد المسيح له المجد، والسنة الميلادية المجيدة، الى نشر اسس السلام بالعالم أجمع"، مؤكدة على ان "الرسالة الأسمى للسيد المسيح كانت بنشر السلام بين الجميع، حيث تعم المحبة والمؤاخاة والخير، ونبذ أسس الفرقة والخلاف".
وفي سياق متصل، أكدت الهيئة على ان "القدس مهد الديانات السماوية الثلاث والتي تحتضن قيامة السيد المسيح له المجد، تتعرض في كل يوم وفي كل ساعة لهجمة استيطانية وتهودية كبيرة، حيث تهدم البيوت وتشق الانفاق وتدنس الكنائس والمساجد بالحرق والتدمير والاقتحام، ناهيك عن الاجراءات التعسفية ضد المقدسيين بالاعتقال والضرب والتنكيل، داعية العالم اجمع في العام الجديد الى ضرورة تحمل مسؤولياته بوضع حد لممارسات الاحتلال الاسرائيلي في القدس المحتلة وسائر الاراضي الفلسطينية".
وأشارت الى ان "الاحتلال وفي كل سنة يعمل على تعكير هذه الفرحة من خلال جدار الفصل العنصري الذي يحرم أبناء الضفة الغربية وقطاع غزة من المشاركة في هذه المناسبة العطرة، فهي فرحة تنتابها غصة الظلم".
ومن جانبه، بارك الامين العام د. حنا عيسى الاعياد الميلادية المجيدة، مشيراً الى ان "فلسطين تمتاز في عيد الميلاد المجيد بوحدة وطنية راسخة الجذور في عمق التاريخ حين تتعانق الكنائس مع المساجد في لوحة فريدة تعبر عن ذروة المحبة والتسامح والإخاء ... وكل عام وشعبنا الفلسطيني بألف خير وعافية".
واشار الى ان "اعياد الميلاد تدل على العمق الحضاري المنفتح والمعبر عن روح فلسطين الحية التي كانت ولاتزال وطناً للتعدد والتسامح الاصيل، والاحتفال بعيد ميلاد سيدنا يسوع المسيح له المجد، تعكس ثقافة المحبة وتحاكي الارث الحضاري الذي عرفته فلسطين منذ ولادة التاريخ، وأعياد أبناء الشعب العربي الفلسطيني مسيحيين ومسلمين هي اعياد وطنية تتآلف فيها القلوب وتلتقي عندها محبة الجميع للوطن".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق