اغلاق

الديمقراطية: ’قرار مجلس الأمن الدولي ضربة كبرى’

أصدرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بيانا جاء فيه: "الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ترحب بقرار مجلس الأمن الدولي (إدانة الاستيطان، والدعوة لوقفه




بالكامل في الضفة والقدس المحتلة)، والتأكيد على حقوق الشعب الفلسطيني بالدولة المستقلة على حدود 4 حزيران 1967 بما فيها القدس الشرقية (العربية) المحتلة. قرار مجلس الأمن صوت له 14 دولة، والولايات المتحدة امتنعت عن التصويت لأول مرّة بعد أن صوتت بالفيتو 33 مرّة في صالح إسرائيل، من 75 فيتو منذ تشكيل الأمم المتحدة تجاه قضايا حقوق الشعوب وحركات التحرر الوطني في العالم. شكراً للدول الأربعة التي تقدمت بمشروع القرار للتصويت عليه فنزويلا، نيوزلندا، ماليزيا، السنغال. باسم شعبنا الفلسطيني والجبهة الديمقراطية والقوى الوطنية والديمقراطية والتقدمية نحيي شجاعة الدول الأربعة وانتصارها لحقوق شعبنا الوطنية، وادانة الاستيطان الاحتلالي، واتخاذ قرار الاجماع في مجلس الأمن بالدعوة لوقف الاستيطان بالكامل على حدود أراضي دولة فلسطين 4 حزيران 1967 بما فيه القدس المحتلة. إن قرار مجلس الأمن الدولي ضربة كبرى سياسية وقانونية واخلاقية دولية لوقف الاستيطان الاستعماري الاحتلالي الإسرائيلي على أرض دولة فلسطين وفق القرارات الدولية. إن امتناع الولايات المتحدة عن التصويت وعدم استخدام الفيتو لصالح اسرائيل خطوة بإتجاه تصحيح التاريخ. جون كيري أعلن (القرار الذي اتخذه مجلس الأمن الدولي، محقاً في ادانة الاستيطان الإسرائيلي). مندوبة واشنطن في مجلس الأمن أعلنت (أمريكا لن تؤيد استخدام أية أراضي لأنشطة استيطانية خلال الفترة الانتقالية، الاستيطان يقوض عملية السلام).
الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وكل القوى الوطنية والديمقراطية الفلسطينية والعربية والدولية تدعو أوباما لإعلان رؤيته وموقفه لحل قضايا الصراع الفلسطيني ـ الاسرائيلي، عملاً بخطابه في جامعة القاهرة 4 حزيران 2009 بالوقف الكامل للاستيطان، وحق الشعب الفلسطيني بتقرير المصير والاستقلال على حدود 4 حزيران 1967.
الجبهة الديمقراطية تدعو منظمة التحرير والسلطة الفلسطينية لتقديم مشروع قرار جديد للأمم المتحدة (الاعتراف بدولة فلسطين عضواً عاملاً في الأمم المتحدة على حدود 4 حزيران 1967 وعاصمتها القدس المحتلة)، ومشروع قرار جديد عقد مؤتمر دولي لحل قضايا الصراع الفلسطيني الاسرائيلي بمرجعية قرارات الأمم المتحدة ورعاية الدول الخمس الدائمة العضوية بمجلس الأمن والأمم المتحدة، عملاً بقرارات المجلس المركزي واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير 5 آذار 2015". الى هنا نص البيان الصادر عن الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق