اغلاق

كيف نحمي اطفالنا ونمنع الحادث القادم؟ يوم دراسي بالنقب

عقد القسم العربيّ في الكليّة الأكاديميّة أحفا مؤخرا يومًا دراسيًّا بعنوان " مَنْعُ حوادث الطّرُق والحوادث البيتيّة في المجتمع العربيّ في النّقب".


مجموعة صور خلال اليوم الدراسي

جاء هذا اليوم ضمن نشاطات طلابيّة ومجتمعيّة في كليّة أحفا والمجتمع العربيّ في النّقب بدأ منذ ثلاث سنوات، حيث أقامت الكلية مُؤتمرًا قطريّا بهذا الخصوص شارك فيه العديد من المسؤولين والقيادات المجتمعيّة والجمعيّات الناشطة في التّوعية والإرشاد لمنع حوادث الطّرق والحوادث البيتيّة. وفي هذا العام وبمبادرة من المستشار التّربوي في كليّة أحفا، الدكتور سليم أبو جابر، وطاقم المرشدات (لمى مشعل ومنى العمور) وطالبات في تخصّص رياض الأطفال من السّنة الثانية في القسم العربيّ في الكليّة، تم التخطيط والترتيب لعقد يوم دراسيّ حول هذا الموضوع المؤلم والذي يعاني منه المجتمع العربيّ في البلاد بشكل كبير. شارك في هذا اليوم إلى جانب رئيسة الكليّة، البروفسور شوش أراد، وطاقم المرشدين التّربويّين والمُحاضرين، والطالبات والطلبة العرب في كليّة أحفا، مسؤولون ومحاضرون ومرشدون من جمعيّة "بطيرم"، والسّلطة الوطنيّة لِمَنْعِ حوادث الطّرق".

"حماية الأطفال من الحوادث البيتيّة: الأسباب والوقاية"
لقد افتتحت هذا اليوم رئيسة الكليّة، البروفسورة شوش أراد، التي رحّبت بالحضور والمشاركين، حيث أعربت عن شكرها للدكتور سليم أبو جابر والقائمين على هذ اليوم من المرشدات والطالبات في القسم العربيّ.
 وأضافت البروفسورة شوش: إنّ موضوع حوادث الطّرق والحوادث البتيّة في المجتمع الإسرائيليّ والعربيّ بشكل خاص، نولي له أهميّة قصوى في الكليّة الأكاديميّة أحفا، لِمى نراه ونسمعه من حوادث يوميّة وأعداد كبيرة من القتلى كل يوم، لذلك سنعمل جاهدين على أن يكون لهذا اليوم الدّراسيّ استمراريّة على المستوى الطّلابيّ والمجتمعيّ، خاصّة في النّقب. 
الدّكتور سليم أبو جابر، شكر في كلمته التّرحيبيّة، رئيسة الكليّة وجميع الحضور من الضّيوف والمشاركين. كما تحدّث في افتتاحيّة هذا اليوم كلُّ من: تسفيكا العزار، مُدير لواء الجنوب لسلطة الأمان على الطّرف في المجتمع العربيّ،  والسيّدة ليئات فيريد حين، المسؤولة عن لواء الجنوب في حمعيّة "بطيرم". 
في هذا اليوم ، استمع الطلاب والطالبات العرب (300 طالبا وطالبة) إلى محاضرتَيْن رئيسيّتَيْن في موضوع "الحذر على الطّرق ومنع الحوادث في ساحات البيوت ودهْس الأطفال"، للسيّد أكرم سرور من السلطة الوطنيّة للأمان على الطّرق في الوسط العربيّ في النّقب.
أمّا المحاضرة الثانية فقد كانت بعنوان "حماية الأطفال من الحوادث البيتيّة: الأسباب والوقاية" بحر أبو جراد من جمعيّة "بطيرم". وفي نهاية اليوم الدّراسيّ شاهد الحضور فِلْمًا إرشاديًّا في للوقاية ومَنْعِ حوادث الطّرق والحوادث البيتيّة.
 تجدر الإشارة هنا، إلى أنّ هذا اليوم الدّراسيّ كان بعرافة طالبات من تخصّص رياض الأطفال، سنة ثانية من القسم العربيّ في كليّة أحفا وهنّ: إسراء أبو سكيك ومريم النّصاصرة، إضافة إلى تحضير وعرض مُلصقات متنوّعة تهدف إلى كَشْف المخاطر والتّوعية بخصوص حوادث الطّرق والحوادث البيتيّة في المجتمع العربيّ في البلاد.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق