اغلاق

الأسرى يختارون د.ليلى غنام امرأة العام 2016 ويكرمونها

اختيرت محافظ رام الله والبيرة د.ليلى غنام امرأة العام 2016 من قبل هيئة الأسرى ونادي الأسير وفعاليات الأسرى بالتشاور مع الأسرى أنفسهم والأسرى المحررين،



حيث جرى تكريمها واعلان اختيارها شخصية العام خلال حفل اقيم اليوم في أبراج الزهراء بمدينة البيرة نظمته هيئة الأسرى ونادي الأسير بحضور رئيس الهيئة عيسى قراقع ورئيس نادي الأسير قدورة فارس وأمين سر فتح في رام الله والبيرة موفق سحويل وعمداء الأسرى المحررين وشخصيات اعتبارية ورسمية اضافة الى موظفي المؤسسات ذات العلاقة.
وثمن رئيس هيئة شوون الأسرى والمحررين عيسى قراقع خلال الإحتفال  دور المحافظ غنام وتواصلها الدائم مع الأسرى وذويهم وبصماتها المتميزة بكافة فعاليات الأسرى التي يتم تنظيمها وزياراتها الدائمة للعائلات مساندة لهم ونصرة لأبنائهم.
ووصف قراقع المحافظ غنام بنصيرة الأسرى وأختهم، مشيرا "أنها تمثل المرأة الفلسطينية خير تمثيل، شاكرا جهودها التي تبذل على كافة الأصعدة" .
وبين قراقع "أن هذا التكريم سيكون عرفا سنويا تقديرا للأدوار النبيلة والمميزة التي يقوم بها كل حريص على قضية الكل الفلسطيني قضية الأسرى" .
وتحدث خلال اللقاء رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس مقدرا "دور كافة الشركاء في العمل لنصرة من قيدوا حريتهم لأجل حريتنا"، مبرقا "بتحيات فخره واعتزازه لكافة العاملين ليلا نهارا في سبيل أسرانا البواسل وعائلاتهم، مشيرا أن العمل في سبيل أسرانا ونصرتهم شرف بحد ذاته متمنيا الحرية لكافة أسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات" .
وجرى خلال اللقاء تكريم ابو العبد سكافي رئيس لجنة عائلات الاسرى في محافظة الخليل والذي حالت ظروفه الصحية دون الحضور للإحتفال وتسلم تكريمه بالنيابة عنه مدير الهيئة بالخليل ابراهيم نجاجرة،  وابو الظافر رئيس لجنة عائلات الأسرى بمحافظة جنين والذي القى كلمة مؤثرة تحدث بهاعن أهمية العمل التكاملي نصرة لأسرانا وأسيراتنا، واياد هوارين الناشط في شؤون الأسرى، ونجاح حسن مديرة نادي الأسير في رام الله وعضو اقليم حركة فتح حيث اختيرت الموظفة المثالية في نادي الأسير،  وفؤاد الهودلي مدير عام العلاقات العامة والاعلام والذي اختير الموظف المثالي والمتميز في هيئة الأسرى والمحررين.
وتحدث بالنيابة عن الأسرى المحررين الأسير المحرر عبد الفتاح دولة مثمنا "كافة الجهود التي تصب في صالح أسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات مطالبا بمزيد من العمل نصرة لهم ولعائلاتهم مشيرا باسم الأسرى المحررين أنهم جميعا جنود خدمة لزملائهم القابعين في سجون الإحتلال وعائلاتهم" .
بدورها حيت المحافظ غنام كافة الأسرى وعائلاتهم مشيرة "أنه مهما قدمنا لهؤلاء العمالقة نبقى مقصرين، متمنية أن نلتقي بكافة أسرانا وهم خارج غياهب السجون لينعموا بالحرية التي يستحقونها" .
واعتبرت المحافظ "أن قضية الأسرى هي قضية كل بيت فلسطيني والعمل من أجل أسرانا وعائلاتهم أقل واجب يمكن تقديمه لمن يتصدرون المواجهة حتى وهم معتقلين" .
 









لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق