اغلاق

دحلان: لن نسمح بأي انشقاق أو انقسام في حركة فتح

وجه القيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان، عدة رسائل بمناسبة الذكرى الثانية والخمسين لانطلاقة حركة فتح. وقال دحلان في كلمة متلفزة له بُثت مساء السبت:


محمد دحلان

"نحن لا نعترف بأي من نتائج ومخرجات مؤتمر المقاطعة المسمى بالمؤتمر السابع لحركة فتح"، مشدداً على أن "هذا الموقف نهائي؛ لأنه موقف لا يقلل من احترامنا وتقديرنا عالٍ لأخوة شاركوا بهذا المؤتمر لظروفهم أو لمعتقداتهم الخاصة".
وأضاف: "نحن لن نسمح بأي انشقاق أو انقسام في فتح، أما من قرر الخروج عن قواعد ودساتير وأخلاقيات الحركة فعليه أن يتحمل المسؤولية والنتائج كاملة".
وتابع: "نحن في فتح وباقون فيها وسنعمل لنهضتها واستعادة بنائها واسترجاع كرامتها بأساليب عملنا الحركي والوطني والكفاحي وبصورة جماعية من القمة إلى القاعدة ومن القاعدة إلى القمة، بذلك النهج الديمقراطي الذي تربينا عليه بعيدا عن الوصاية والفوقية والتعيينات الانتقائية".
وعن ذكرى انطلاقة فتح الـ52، قال دحلان: "إن الحركة انطلقت أولًا وأخيرًا من أجل فلسطين أرضًا و شعبًا، ولم تكن تجمع مقاتلين محترفين يسعون إلى القتال من أجل القتال؛ بل كانت عهدًا وقسمًا، كفاحًا و قتالًا، رصاصًا و حجارة من أجل فلسطين".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق