اغلاق

صيدم يشارك بافتتاح غرفتي مصادر في مدرستين ببلعين

شارك وزير التربية والتعليم العالي الفلسطيني د. صبري صيدم، في افتتاح غرفتي مصادر في مدرستين بقرية بلعين بمديرية رام الله والبيرة، حيث تبرعت بالغرفة الأولى


مجموعة صور من افتتاح غرفتي مصادر في مدرستين بقرية بلعين قضاء رام الله

المتضامنة الايطالية، نائب رئيس البرلمان الأوروبي السابق لويزا مورجنتيني، والغرفة الثانية بتبرع من يعقوب أبو هدوان.
وفي هذا السياق، أكد صيدم "أن الاحتفاء بافتتاح هاتين الغرفتين، وفي مستهل العام الجديد يبرهن على قوة العزيمة والإصرار؛ لتقديم خدمات لفئة الطلبة من ذوي الاعاقة والذين يعانون من صعوبات في التعلم"، لافتاً إلى أن "الوزارة وقبل أيام قليلة احتفت بافتتاح 14 غرفة في قرى وبلدات شمال الضفة واليوم تواصل هذا الجهد لنؤكد مجدداً على روح الانتماء للرسالة التربوية ولهذه الفئة التي تحتاج كل دعم وإسناد".
وأعرب صيدم "عن شكره وتقديره للمتبرعين"، مشدداً "على أهمية هذا التبرع السخي الذي يدعم توجهات الوزارة ويسهم في تعزيز جهودها وخططها الرامية إلى تشييد غرف مصادر في كافة مدارس الوطن".
ومن ثم قام صيدم ومورجنتيني وبعض النشطاء والمشاركين، بزراعة شجرة زيتون "عن روح الشهيدة الفلسطينية جواهر أبو رحمة، وأخرى عن روح المناضلة البرازيلية ليندا بامبي والتي أوصت بأن يخلط تراب من البرازيل مع التراب الفلسطيني، وتزرع الشجرة تعبيراً عن التضامن الحقيقي والصادق تجاه فلسطين وقضيتها العادلة".
وأشاد صيدم "بنموذج قرية بلعين في المقاومة الشعبية"، مؤكداً "أن الوفاء للراحلين وتكريمهم يعكس معنى الاخلاص لهذه التضحيات"، داعياً "إلى المضي قدماً في البناء على الانجازات ومجابهة مخططات الاحتلال وسياساته خاصة تلك التي تستهدف التعليم ومحاربته".
وحضر الفعاليتين رئيس مجلس قروي بلعين باسل منصور، ومنسق اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان عبدالله أبو رحمة، ومدير العلاقات الدولية والعامة نديم مخالفة، والنائب الفني لمدير تربية رام الله والبيرة قيس نبهان، وممثلون من مؤسسة روان الناشطة في مجال غرف المصادر، وغيرهم من أهالي القرية والناشطين والمتضامنين.























لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق