اغلاق

اختتام مخيم القيادة الشابة لمرشدي معرفة البلاد بالنقب

اختتم مؤخرا مخيم القيادة الشابة (دورة الشتاء) لمرشدي معرفة البلاد المتقدمة من الوسط العربي البدوي في لواء الجنوب، وذلك على مدار ثلاثة ايام، خلال الاسبوع


مجموعة صور التقطت خلال المخيم (الصور من طاقم المخيم)


المنصرم، تحت شعار "الصبر والتسامح"، وقد شارك فيه نحو 68 طالبا من المرشدين المتقدمين، و8 قادة كبار من مختلف المدارس التي تدرس موضوع معرفة البلاد بنجاح باهر، الذي نظمت فعاليته في منطقة جبال النقب الوسطى - جرن الرمان.
وبحسب طاقم المخيم، فقد وُضعت أهداف المخيم لتتلاءم مع الاوضاع الراهنة في البلاد والمنطقة التي تجوَّل فيها الطلاب.
افتتح المخيم في موقف الراعية قرب سديه بوكير بكلمة افتتاحية لمدير الدورة جهاد نصار ومن ثم تم تقسيمهم الى مجموعات. 

ثلاثة أيام من الفعاليات والمسارات الشيقة
تمركزت الدورة في جرن رامان في جبال النقب الوسطى، انطلقت القيادات الشابة من مطل الجمل لبدء مسار اليوم الأول من المخيم، تخلله عدد من الفعاليات والمسابقات، ومن ثم توجهوا للمبيت في الموقف الليلي في بئيروت، حيث تم وضع الخيام وتحضير وجبة العشاء، إضافة للعديد من الفعاليات الاجتماعية والمسابقات بين أفراد المجموعات، وفي النهاية تم تلخيص اليوم مع المرشدين.
وفي صبيحة اليوم التالي توجه القادة من الموقف الليلي بئيروت الى جفانيم بكل عزم واصرار، في جو لا يخلو من المتعة والتعليم والارشاد، وكان المبيت في هذه الليلة في مدرسة عين عبدات، التي يديرها سليمان زنون، وهناك تم تحضير وجبة العشاء، إضافة للعديد من الفعاليات الاجتماعية والمسابقات بين أفراد المجموعات، وفي النهاية تم تلخيص اليوم مع المرشدين.
وفي اليوم الثالث على التوالي استمر شباب القيادة الشابة بمواصلة مسارهم الى وادي حوار النخابير، وذلك بسبب الامطار، وهو المسار الذي تمت الموافقة عليه من قبل الادارة ووزارة التربية والتعليم.

"الثقة بالنفس، العمل الجماعي، العطاء، التعاون وتحقيق الذات... من اهم اهداف هذا المخيم"
يُشار الى أن الطلاب المشتركين في الدورة كانوا من المدارس التي تفعِّل وتدرِّس موضوع معرفة البلاد، وهذه المدارس هي كالآتي: ابو ربيعة كسيفة، أجيال عرعرة، الدريجات، مكحول، اورط الأطرش، إعدادية اللقية، أقرأ اللقية، الرازي رهط ، النخيل تل السبع، العزازمة أ، العزازمة ب، واحة الصحراء ابو قويدر، شقيب السلام، ابو قرينات، السنابل ام بطين، اورط ابو تلول، مدرسة عهد ومدرسة نجوم الصحراء.
يُذكر أن المخيم كان بمرافقة طاقم من مرشدي معرفة البلاد الأكفاء وهم: المرشد جهاد نصار، المرشد سليمان فريجات، المرشد تيسير ابو قويدر، وساعدهم كل من المرشدين: وليد ابو رجال، زياد الدبسان، منور الحجوج، وباسم عبود.
عاش الطلاب خلال فترة التخييم ايام مليئة بالتجدّد والاكتشافات والمغامرة، وكانت لهم تجربة جديدة مميَّزة، تم تعزيز القيم الاخلاقية بنفوسهم، وغرس قيم المسؤولية والتعاون في شخصياتهم.
والهدف من وراء هذه الخطوة هو تعزيز الثقة بالنفس، العمل الجماعي، العطاء، التعاون وتحقيق الذات.
وتوجه طاقم المخيم، عبر موقع بانيت، بالشكر الجزيل للمربي سليمان زنون مدير مدرسة عين عبدات لاستقباله الطلاب، وموافقته على مبيتهم في المدرسة، وللموجه العام لموضوع معرفة البلاد في الوسط البدوي بلواء الجنوب كايد العطاونة، ولطلاب القيادة الشابة، والمُرشدين، وكل من حضر وشارك في نجاح هذا المخيم.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق