اغلاق

صناعة الساعات بسويسرا تستفيد من طفرة الساعات الذكية

قال جان كلود بيفر، رئيس ساعات اليد في “إل.في.إم.إتش” إن قطاع الساعات الفاخرة في سويسرا قد يستفيد من طفرة الساعات الذكية، مع سعي مزيد من العملاء لامتلاكها.



ويسابق مصنعو الساعات في سويسرا، الذين اعتبروا في السابق الساعات الذكية نوعا من الحلي، الزمن للفوز بحصة في السوق سريعة النمو من خلال علاقات شراكة مع شركات التكنولوجيا وتعزيز الاستثمارات.

وقال بيفر لصحيفة زونتاغسبليك “إذا صح أن أبل باعت نحو 20 مليون ساعة وأن حصتها في السوق بلغت 50 %، فإن المستقبل سيكون عظيما.”
وأضاف “سوق المنتجات الفاخرة تنشأ حين يرغب الناس في التميز. وهذا هو الوضع لدينا.”

وتنتج “إل.في.إم.إتش” ساعات تاغ هوير وهوبلوت وزينيث.
وأقامت تاغ هوير شراكة مع شركتي غوغل وإنتل الأميركيتين لإنتاج ساعة اليد تاغ هوير كونكتد التي بيعت النسخ الأولى منها بـ1375 دولارا، ونفدت سريعا في العام الماضي.



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من تجديدات واختراعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق