اغلاق

أطفال برنامج ’وجد’ في زيارة الى بنك فلسطين

نظمت مؤسسة انقاذ الطفل- فلسطين رحلة تعليمية لأطفال برنامج وجد الى بنك فلسطين، بهدف تحقيق وحدة المعاملات المالية المقررة لطلاب الصف الثامن في مادة


مجموعة صور من الزيارة
 
الرياضيات بشكل عملي، وذلك ضمن أنشطة مشروع التعليم المساند للطلاب أيتام حرب 2014 "السنة الثانية" والممول من صندوق قطر للتنمية، وبمساهمة من بنك فلسطين، وصندوق الحاج هاشم عطا الشوا الخيري واشراف مؤسسة التعاون، وقد شارك في الرحلة التعليمية 30 طالب طالبة من الصف الثامن الأساسي يرافقهم معلمو مادة الرياضيات.

"تنظيم الرحلات المعرفية يعد من أقوى الوسائل التعليمية"
وأوضحت عفاف الخالدي مديرة برامج مؤسسة انقاذ الطفل "ان تنظيم الرحلات المعرفية يعد من أقوى الوسائل التعليمية التي تؤثر في حياة الطلاب وتعزز عملية التعلم، كونها تنقل الطالب من أسلوب التعليم الرمزي المجرد الذي يعتمد على الشرح النظري الى فهم الحقائق واكتشافها من خلال زيارة الواقع. وقد تحقق ذلك جلياً من خلال تنفيذ هذه الرحلة المعرفية التي تمكن المشاركين فيها من التعرف على مفاهيم جديدة في المعاملات المالية حصلوا عليها من موظفي البنك أنفسهم مثل الربح البسيط، الربح المركب، الاسهم، السندات، التأمين".
وأشارت "الى أنه تم اختيار بنك فلسطين لتنفيذ الرحلة المعرفية بإعتباره أحد أهم أعمدة النظام المصرفي الفلسطيني اضافة لكونه داعم بلاتيني لبرنامج وجد، وقد استقبل موظفوه الطلاب بالترحيب وبذلوا جهد كبير لتحقيق هدف الرحلة".

آراء الطلاب حول الزيارة
وفي هذا الاطار، قالت الطالبة ايمان ابوزور: "اليوم شعرت بالسرور وانا بشارك موظفي البنك المناقشة والشرح وفهمت المعاملات المالية بشكل كبير بالرغم من إني كنت في كل مره أدرسها بس ما كنت افهم جزء منها ومن اليوم قررت اني ادرس محاسبة حتى اصير مديرة حسابات".
اما الطالب محمد سمور فقال: "كثير بيساعدنا مشروع التعليم وانا ما بحس بالسعادة الا لما اكون بين زملائي في برنامج وجد وشكراً لبنك فلسطين على استقبالنا وترحيبه فينا وكمان الشرح اللي سهل علينا الفهم والاستيعاب".
يشار الى ان برنامج وجد هو برنامج نوعي أطلقته مؤسسة التعاون، وصندوق قطر للتنمية المموّل الرئيسي للبرنامج، وبمساهمة من بنك فلسطين، وصندوق الحاج هاشم عطا الشوا للوقف الخيري، لدعم أيتام الحرب في قطاع غزة عام 2014. ويهدف البرنامج إلى تمكين الأيتام من العيش بكرامة، والمضي قدماً لتحقيق طموحاتهم وآمالهم، ليصبحوا أفراداً فاعلين في مجتمعهم.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق