اغلاق

قلقيلية: المحافظ يلتقي القنصل الأمريكي العام

اطلع اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية القنصل الأمريكي العام دونالد بلوم على واقع محافظة قلقيلية، مشيرا إلى أن "الاحتلال خلق واقعا مريرا بفعل الإجراءات


المحافظ رواجبة يلتقي القنصل الأمريكي بلوم

الظالمة المتبعة بحق المواطنين".
جاء ذلك خلال لقائه القنصل والوفد المرافق له في مكتبه بحضور عبد الرحيم برهم عضو المجلس التشريعي، ونائب قائد المنطقة المقدم شاهر اشبيطة، ومدير الشرطة العقيد حقوقي موسى يدك، ورئيس لجنة بلدية قلقيلية طارق اعمير، وممثل عن الغرفة التجارية.
وخلال اللقاء، ثمن المحافظ الزيارة وقدم شرحا مفصلا "حول الواقع المعاش في محافظة قلقيلية"، منوها إلى أن "هناك إجراءات عسكرية إسرائيلية عملت على تحويل حياة المواطنين إلى جحيم، خاصة تلك التي استهدفت القطاع الزراعي وقطاع المياه الذي تتميز به المحافظة".
وأكد المحافظ "على أن لجدار الفصل العنصري انعكاسات اقتصادية خطيرة، حيث كانت مدينة قلقيلية قبل الجدار مركزا تجاريا يأتي إليها المتسوقون وحاليا وبعد الجدار أصبحت الحركة التجارية ضعيفة جدا".
وقال المحافظ :"انا لدينا الارادة لصنع السلام والحياة وهذا يتطلب انهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس على حدود الرابع من حزيران".

"المحافظ يشكر الادارة الأمريكية على عدم استخدامها لحق الفيتو"
وشكر المحافظ "الإدارة الأمريكية على عدم استخدامها لحق الفيتو للقرار المتعلق بالاستيطان"، معبرا عن أسفه "للتصريحات الأمريكية للإدارة الجديدة الداعية لنقل السفارة الأمريكية إلى القدس"، مشيرا الى أن "لهذه التصريحات تأثيرات سلبية كبيرة على عملية السلام في المنطقة"، داعيا الإدارة الأمريكية القادمة "إلى تفهم جوهر الصراع وفي مقدمتها القدس والحدود والأسرى والموارد الطبيعية"، مؤكدا "انه لا يمكن لأي فلسطيني أن يقبل بدولة ليست القدس عاصمتها، كما لا يمكن القبول بدولة مقطعة الأوصال".
بدوره، شكر القنصل المحافظ على الاستقبال، معبرا عن سعادته بالزيارة، مشيرا إلى أنها "أتاحت له الاطلاع على واقع المحافظة عن قرب"، وقال:"أن هنالك رؤيا لدى القنصلية الأمريكية لدعم مشاريع اقتصادية وبنى تحتية"، مؤكدا "أن الالتزام تجاه الشعب الفلسطيني سيستمر".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق