اغلاق

ورشة عمل حول ’الإنجازات التكنولوجية للقضاء الأعلى’

افتتح رئيس المحكمة العليا، رئيس مجلس القضاء الأعلى المستشار عماد سليم سعد، ورشة عمل حول "الإنجازات التكنولوجية لمجلس القضاء الأعلى


المستشار سعد يتحدث في افتتاح الورشة

والخطط المستقبلية" بمشاركة مدير برنامج سواسية مريسا كونسولاتو.
واستهدفت الورشة رؤساء الدواوين ومدراء وموظفي المحاكم وإدارات مجلس القضاء، وتهدف "إلى التعريف بأهم ما توصلت له الإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات في المجلس من إنجازات تكنولوجية ساهمت إلى حد كبير في تطوير العمل الإداري والقضائي في المحاكم والإدارات من توفير الوقت والجهد، كما سهلت على مراجعي المحاكم الحصول على الخدمات القضائية وبالتالي إمكانية وصول العدالة إلى كل المواطنين، كما هدفت إلى رسم الخطط المستقبلية التي تعتبر استمرارية لهذه الإنجازات".

"القضاء يقوم على العدل"
وفي كلمته الافتتاحية، أشار رئيس مجلس القضاء الأعلى  الى أن "القضاء يقوم على العدل لأنه أسمى القيم الإنسانية وهو صفة من صفات الله، ولا يمكن تحقيق العدل إلا ببناء قضاء قوي وفعال ومستقل، وأنه من الأهداف الأساسية للمجلس التي يسعى دائما لتحقيقها هي احترام وصيانة كرامة وحرية المواطنين".
وأكد المستشار عماد سليم سعد "على سعي المجلس الدائم إلى تطوير مرافق العدالة وتعزيز قدرة المحاكم لأداء رسالتها القضائية بسهولة ويسر، لهذا يولي المجلس أهمية كبيرة بأتمتة وحوسبة المحاكم"، مشيراً إلى أن "ذلك تحقق بتضافر كافة الجهود وتم حوسبة كافة المحاكم وربطها بنظام معلوماتي متطور مرتبط بقاعدة بيانات مركزية تتصل مع قطاعات العدالة الأخرى، حيث يرى المجلس وفقا لخطته الاستراتيجية ضرورة الاعتماد الكامل على التكنولوجيا والانتقال للتعامل معها كمنهج جديد يرسخ العمل الالكتروني في كافة أركان العدالة من أجل إيجاد بيئة مناسبة للتقاضي".

المستشار سعد يشكر المانحين والداعمين لمجلس القضاء
وأكد المستشار سعد "أنه وبعد توليه منصب رئيس مجلس القضاء الأعلى ورئيس المحكمة العليا سيعمل بجد واجتهاد لتحقيق قفزة نوعية في المجلس، كما سيعمل على تطوير كافة المرافق التي من شأنها العمل على تسهيل وصول المواطن الفلسطيني للقضاء وتوفير عدالة تليق به".
وفي ختام كلمته توجه بالشكر لكل المانحين والداعمين لمجلس القضاء وخاصة برنامج "سواسية" المشترك بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبرنامج الأمم المتحدة للمرأة.

عرض عن أهم انجازات مجلس القضاء الأعلى التكنولوجية
بدورها، اعتبرت مدير برنامج سواسية مريسا كونسولاتو "أن برنامج ميزان2 ليس انجازا الكترونيا فقط بل هو أداة مهمة لتطوير القضاء وضمان فعاليته واستقلاله كونه ركن أساسي من أركان قطاع العدالة، كما أن المعلومات التي جمعت من خلال هذا البرنامج ساعدت في تقديم خدمات وفهم أفضل لعمل القضاة مما سهل الوصول إلى العدالة لكافة المواطنين".
وأكدت كونسولاتو "على استمرار تقديم الدعم لمجلس القضاء الأعلى بما يساهم في تطوير الخدمات التكنولوجية فيه مما ينعكس ايجابياً على المواطن الفلسطيني".
وقدم خبير تكنولوجيا المعلومات مراد رمان عرضا تقدميا عن أهم إنجازات مجلس القضاء الأعلى التكنولوجية ضمن برنامج ميزان2، والخدمات الالكترونية لمراجعي المحاكم والمحامين والقضاة، العمر الافتراضي للدعوى، شاشات العرض الالكترونية، حوسبة دوائر التبليغات، حوسبة الكاتب العادل، الأجهزة الذكية، والربط مع الشرطة القضائية، وغيرها من الإنجازات.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق