اغلاق

الاحتفال بافتتاح غرفة عمليات متطورة في حلحول

احتفلت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بلدة حلحول شمال الخليل، بافتتاح غرفة عمليات مركز المستشفى التابع للهلال وتزويده بأجهزة ومعدات طبية


جانب من حفل الافتتاح

بقيمة نحو مائة ألف دولار أميركي، وذلك على نفقة هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية.
ونظم الحفل، في مقر الجمعية، تحت رعاية محافظ الخليل، كامل حميد، وبحضور مفوض عام هيئة الأعمال الخيرية في الضفة الغربية، إبراهيم راشد، ورئيس فرع جمعية الهلال الأحمر في حلحول، الدكتور جهاد البدوي، وأمين سر المكتب التنفيذي للهلال الأحمر، سميح أبو عيشة، ورئيس البلدية، د.وجدي ملحم، وممثلين عن مؤسسات وفعاليات البلدة، إلى جانب طاقم الهيئة والجمعية.

كلمة المحافظ
ونقل حميد، تحيات الرئيس محمود عباس، إلى القائمين على هذا المشروع الذي قال المحافظ، "إنه يشكل لبنة جديدة من لبنات مؤسسات دولة فلسطين"، واصفا الهلال الأحمر "بالصرح الفلسطيني العريق على مستوى العالم ويشكل مفخرة حقيقية للكل الفلسطيني".
وأشاد، بالتبرع الذي قدمته هيئة الأعمال الخيرية لصالح إنشاء وتجهيز غرفة العمليات المتطورة ورفدها بالأجهزة الطبية المتطورة، بما يمكّن الجمعية من توسعة نطاق خدماتها المقدمة لأهالي قرى وبلدات شمال الخليل، معبرا عن أمله "في أن يستمر هذا الدعم ليطال كل مناحي حياة الشعب الفلسطيني".

كلمة هيئة الأعمال الخيرية الاماراتية
أما راشد، فقال، "إن هذا الدعم جاء في إطار مساعي هيئة الأعمال الخيرية والرامية إلى تعزيز القطاع الصحي في فلسطين، بما يمكّن المواطن من الحصول على حقه في تلقي جميع الخدمات الصحية".
وشدد، "على حرص الهيئة أن تكون شريكا فاعلا في تحقيق التنمية الفلسطينية الشاملة في كل المجالات، وتحديدا في القطاع الصحي، وذلك من منطلق حرصها على تعزيز الشراكة مع المؤسسات التي تعنى بالقطاع الصحي في فلسطين، وعلى رأسها وزارة الصحة".
وأشار راشد، "إلى أن التعاون ما بين هيئة الأعمال وجمعية الهلال الأحمر في حلحول في تنفيذ مشروع تجهيز غرفة العمليات، جاء في إطار برنامج متكامل تنفذه الهيئة لتطوير القطاع الصحي في فلسطين، ضمن سلسلة البرامج والمشاريع المتنوعة التي تنفذها الهيئة للإسهام في تعزيز صمود الشعب الفلسطيني".
وبين، "أن هذا المشروع يكتسب أهمية خاصة في خدمة نحو 200 ألف نسمة يشكلون عدد سكان 17 تجمعا سكانيا في شمال الخليل، والذين يصبحون عاجزين عن تلقي الخدمات الصحية في حال أغلقت إسرائيل المدخل الرئيس للمنطقة".

كلمة الهلال الأحمر الفلسطيني
من جهته، قال البدوي، "إن الأراضي الفلسطينية تعاني من عدم الاستقرار والاضطرابات، وهي ظروف جعلت عمل طواقم الإسعاف والإغاثة يكتسب أهمية استثنائية في حالات الطوارئ، من أجل مساعدة المصابين والجرحى وتقديم الإسعافات الأولية اللازمة لهم، قبل إحالتها إلى المستشفيات لتلبية الاحتياجات الطبية الأساسية والعلاجات سواء في الضفة الغربية أو القدس".
وتابع، "إن الأزمات المالية المتعاقبة، تجعل من الصعب على القطاع الصحي أداء المهام الإنسانية الملقاة على عاتقه دون مساعدة".
وأضاف البدوي، "إن هذه الظروف دفعت جمعية الهلال الأحمر في حلحول إلى التوجه بطلب الحصول على مساعدة عاجلة من هيئة الأعمال الخيرية في سبيل إنجاز مشروع تجهيز غرفة العمليات في المستشفى التابع للجمعية، وتوفير معدات طبية بما يمكنه من مساعدة الجرحى ومنحهم الإسعافات الأولية، خصوصا في ظل زيادة أعداد المرضى والجرحى، واستهلاك كميات كبيرة من الأدوية والتجهيزات الصحية والمستلزمات الطبية".

كلمة بلدية حلحول
أما رئيس بلدية حلحول، فثمن الدعم المهم الذي قدمته هيئة الأعمال الخيرية لصالح جمعية الهلال الأحمر، وهو إنجاز قال ملحم، إنه يثلج الصدور.
وشدد ملحم، "على أهمية الشراكة القائمة ما بين البلدية ومؤسسات البلدة مع جمعية الهلال الأحمر" والتي أشار إلى أن البلدية قدمت لها قطعة أرض مساحتها أربعة دونمات من أجل إقامة مقرها عليها.
من جانبه، أكد أبو عيشة، "حرص المكتب التنفيذي لجمعية الهلال الأحمر على المضي قدما في تقديم كل أشكال الدعم اللازم لفروعه بما يمكنها من تأدية خدماتها الإنسانية المهمة".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق