اغلاق

’فتح’: ’الانفاق خطر يحدق بالمسجد الأقصى’

قالت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)-اقليم القدس في بيان لها: "نحذر من الخطر المحدق بالمسجد الاقصى خاصة، والبلدة القديمة عامة من جهة، وخطر

 

انهيارهما الوشيك من جهة أخرى".
وأضاف البيان: "جاء ذلك بعدما تم الكشف عن سلسلة من شبكات الانفاق تم افتتاحها واخرى يتم العمل بها أسفل المسجد الاقصى المبارك وأخرى تصل بين واد حلوة جنوبي المسجد الى ساحة حائط البراق".
وأشار عدنان غيث أمين سر حركة فتح في القدس الى ان "هذه الخطوات من قبل حكومة الاحتلال المتطرفة والجمعيات الاستيطانية شأنها زيادة الحصار على المسجد الاقصى وتطويقه من كافة الجهات في سعيها الحثيث لهدمه وبناء الهيكل المزعوم على انقاضه".
واكد غيث "ان استمرار الحفريات تسبب هشاشة في اساسات المسجد الاقصى، اضافة الى انهيارات ارضية وتشققات في المنازل وتصدع الجدران في البلدة القديمة ومنطقة واد حلوة".
واستهجن غيث "الصمت العربي والدولي على الجرائم التي يرتكبها الاحتلال"، مشددًا "على ضرورة تحرك فوري وعاجل لوقف هذه الجرائم ضد المقدسات والقدس".
وأضاف بيان اقليم القدس: "على حكومة الاحتلال تطبيق قانون 2234 الذي تم اقراره نهاية العام الماضي في مجلس الامن الدولي على أرض الواقع والذي من شأنه وقف الاستيطان".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق