اغلاق

35 الف مشروع قانون منذ قيام الدولة تنشر في موقع الكنيست

يتيح مجمع التشريع القومي في موقع الكنيست، من الآن اجراء زيارة افتراضية في "خط الانتاج" لكل مشروع قانون قادم. وجاء في بيان صادر عن الكنيست، انه "منذ الكنيست



الأولى وحتى اليوم، الحديث يدور عن مجمع ضخم الاول من نوعه، يشمل أكثر من 35 الف مشروع قانون. وهكذا تتحول عملية التشريع في الكنيست من لحظة وضع مشروع القانون على طاولة الكنيست وحتى تحويله الى قانون رسمي - إلى عملية شفافة ومتاحة للجمهور العريض بشكل غير مسبوق.
في السنتين الاخيرتين، ومنذ اطلاق مجمع التشريع القومي في موقع الكنيست، واصلت طواقم المجمع برئاسة المحامي جالي بن اور التطور والتقدم، وفي هذه الايام اطلق بصيغة جديدة تحوي جميع مشاريع القوانين.
لكل مشروع قانون من الكنيست الحالية، صفحة خاصة تفصل مراحل التشريع المتواجد مشروع القانون فيه والوضع الحالي ونوع المشروع (حكومي، خاص او تابع للجنة) تواريخ المراحل التي مر فيها منذ طرحه على طاولة الكنيست والمرحلة التي وصل اليها، اللجنة المعالجة، اعضاء الكنيست الذين قدموا مشروع القانون (في القوانين الخصوصية)، وكذلك المستندات المتعلقة بمشروع القانون، وجلسات اللجان والبروتوكولات، والى جانبها رابط لبحث الجلسات المتزامن مع جلسات الهيئة العامة، ومع صيغ تقديمه للقراءات المختلفة، وكذلك تعرض معطيات تتعلق بأحداث في "حياة مشروع القانون" مثل الفصل، الدمج، وإسراء الجلسات المتتابعة.

إشارات وعلامات مراحل التشريع
تستخدم "ألوان الإشارات الضوئية" لتجسيد وضع كل مشروع قانون في مراحل التشريع.
في كل صفحة مشروع قانون وفق تصنيفه، يوجد وصف مرسوم لعملية التشريع، وضع مشروع القانون، التقدم فيه او ايقافه، يكون واضحا، ايضا في قائمة مشاريع القوانون توجد ايقونات لكل مرحلة تعرض المعلومات بشكل واضح:
 أخضر - لكل مرحلة من التشريع مر الاقتراح بنجاح فيها.
أصفر - للمرحلة التي يتواجد مشروع القانون فيها في مرحلة الانتظار.
على سبيل المثال: مشروع قانون تمت المصادقة عليه بالقراءة الاولى وموجود في اللجنة لتحضيره للقراءة الثانية والثالثة بعد قبوله بالقراءة الأولى.
الاحمر - يمثل ايقاف عملية التشريع (يشمل ذلك ايضا مشروع قانون لم يمر في القراءة التمهيدية او بالقراءة الأولى).
أزرق - لكل مشروع قانون صودق عليه في جميع القراءات وتحول الى قانون".

"تقدم مثير للانطباع"

اضاف البيان:" مدير عام الكنيست، البيرت سحروبيتش شدد على ان رفع اقتراحات القوانين الى المجمع وموقع الكنيست تمكن بعد عمل متواصل وتعاون حثيث بين اقسام الكنيست الشريكة للمشروع - القسم القضائي، مجمع التشريع القومي، قسم المعلومات - ارشيف الكنيست، قسم التكنولوجيا والحوسبة وطاقم موقع الكنيست. هذه الخطوة تتيح للجمهور العريض اخذ انطباع في الوقت الحقيقي حول عمل جميع العاملين في الكنيست - سكرتارية الكنيست، لجان الكنيست، قسم البروتوكولات وبجهاز مستندات الكنيست.
رئيس الكنيست يولي يوئال ادلشطاين، قال ان مجمع التشريع القومي تحول الى اداة مركزية في نيل الشفافية لعمل الكنيست، هذا التقدم في المجمع مثير للانطباع، يتحول الى اداة قوية للغاية تمكن كل مواطن من زيارة خط الانتاج للتشريع في دولة اسرائيل. انا فخور جدا بهذا المشروع الآخذ بالتطور. وهكذا يتواجد البرلمان الاسرائيلي في الصف الاول الى جانب برلمانات اخرى في العالم تعرض المعلومات حول عملية التشريع، بشكل فريد ومثير جدا للانطباع".

 

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق