اغلاق

الفنانة هبة طوجي تقلب لبنان رأساً على عقب !!

قبل ساعات قليلة من نهاية العام 2016 أطلق أسامة الرحباني عمل هبة طوجي الجديد الذي يقدمان من خلاله رسالة صارخة إلى جميع المسؤولين، ورؤيتهما للبنان وطن الجمال،
Loading the player...

الذي يحلم الجميع بالانتماء إليه.
الأغنية التي تحمل عنوان "بغنيلك يا وطني" هي من الدوبل ألبوم الجديد، ومن شعر غدي الرحباني، انتاج أسامة الرحباني وتأليفه الموسيقي، عزفتها الأوركسترا الوطنية الأوكرانية مع أكثر من مئة موسيقي، أما الإخراج فهو لهبة طوجي وعرضتها شاشة المؤسسة اللبنانية للإرسال مساء السبت 31 كانون الأول قبل نشرة الأخبار.
استغرقت فترة تحضير الفيديو كليب الذي تشارك في وضع فكرته كلّ من أسامة وهبة وإميل عضيمي وفريقه أربعة أشهر، نظراً لما يحمل من تقنيات غير مسبوقة لناحية الـ 3D ، وقد سبقت مرحلة تصويره التي تمت على مدى أربعة ايام بين منطقتي بيروت والبقاع.
يحمل كلّ مشهد من الأغنية رؤية متجددة للبنان الذي يحلم فريق العمل بالانتماء إليه والعيش فيه، كما تقدم خلاله هبة آداءً تمثيلياً صارخاً ومؤثراً لناحية الرسالة الوطنية الكبيرة التي تحرص على إيصالها من خلال هذا العمل.
في "بغنيلك يا وطني" حنين إلى لبنان الماضي، جنّة الشرق وقُبلة العالم، إلى لبنان لم نعد نألفه إلا في أشعار الأدباء وأحلام الفلاسفة، وهروب مستمر لهبة من وجع الواقع ومرارة الأنانية التي حوّلت لوحة جمالية إلى أدغالٌ اسمنتية بشعة، في مشهدية إخراجية جديدة تماماً على عالمنا العربي. "بغنيلك يا وطني" عمل مصوّر سيستشف المشاهد من خلال كل مشهد وجع وطن، وأنينٌ صامت لشعب وأرضٍ اشتاقت لما كانت عليه ولما كان يمكن أن تكون لولا مصالح قلّة.
ولأن الفن هو أولاً وأخيراً رسول أمل بغد أفضل، ستقلب هبة في نهاية العمل المصور لبنان رأساً على عقب لنشهد وطن الحلم كما لم نره من قبل، وطنٌ كما صوره الرحابنة الآباء وحلم به الأبناء، لبنان كما يأمل شعب بأكمله أن يراه المسؤولون، فيكون بالتالي حافزاً ليعيدوا له ما سلبوه منه، ليعيدوا للبنان ما وهبه له الله، وحرمه منه من هو يوماً أعطاهم الحياة.









لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق