اغلاق

توقيع مذكرات تفاهم لدعم مؤسسات في مجال الثقافة

وقّع أمين عام اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم مراد السوداني، الثلاثاء، ثلاث مذكرات تفاهم مع مؤسسات محلية هي: مؤسسة "زياد أبو عين الخيرية"


جانب من توقيع مذكرات التفاهم

ممثلة بمديرتها التنفيذية رمال أبو عين، ومؤسسة "مساءلة – العنف ضد الأطفال الخيرية" ممثلة بمديرها التنفيذي صيام نوارة وأمين سر مجلس إدارتها رائد عطير، ومؤسسة "الجمعية الفلسطينية للمكية الفكرية" ويمثلها رئيس مجلس الإدارة محمد ابو صفية.
وجرى حفل التوقيع بمقر اللجنة الوطنية برام الله بحضور مساعد الأمين العام هيثم عمرو، ومدراء الدوائر والأقسام في اللجنة الوطنية والعديد من ممثلي المؤسسات الإعلامية.

السوداني يرحب بممثلي المؤسسات الثلاث
في بداية اللقاء، رحب السوداني بالحضور وممثلي المؤسسات الثلاث، ومن ثم استهل كلمته "بقراءة نص البيان الموجه سابقاً من الأمين العام لاتحاد الصحفيين العرب الشهيد حنا مقبل للشهيد الوزير زياد أبو عين"، معرباً فيه "عن استنكاره للأفعال التي قامت بها الإدارة الأمريكية بتسليمه في سبعينيات القرن الماضي لقوات الاحتلال الإسرائيلي من منفاه، مستذكراً نضالاته"، مشدداً "على ضرورة السير على خطى الشهداء وحفظ إرثهم وإكمال مسيرتهم، الأمر الذي أكدته مديرة الجمعية عن طريق حماية الأراضي المهددة بالمصادرة ودعم قطاع التعليم والثقافة وحماية المرأة  في المناطق المهمشة والبدوية"
كما رحب السوداني بوالد الشهيد نديم نوارة، مدير مؤسسة مساءلة العنف ضد الأطفال، "التي تعمل على تعزيز مبدأ المساءلة للعنف الموجه ضد الأطفال من قبل الاحتلال عبر قتلهم أو أسرهم أو الحالة النفسية التي يمرون فيها عند هدم بيوت ذويهم"، وبدوره أكد نوارة "على ضرورة تحمل الجميع لمسؤولياته كأفراد ومؤسسات لمنع العنف وحماية ابناءنا".

"ضرورة سن قانون حماية الملكية الفكرية"
وأشار السوداني خلال توقيع إتفاقية التفاهم مع مؤسسة الجمعية الفلسطينية للملكية الفكرية "إلى ضرورة سن قانون حماية الملكية الفكرية للكتاب والمبدعين من أبناء شعبنا، الذي تأخر إقراره منذ سنوات".
ونوه "أن الثقافة الفلسطينية تفتقر لأي من القوانين في مجالها منذ قدوم السلطة الفلسطينية"، وثمن الدور "الذي تقوم فيه هذه الجمعية من أجل حماية الثقافة التي تمر في حالة لبس نتيجة تأخر اقرار هذه القوانين".
وقالت اللجنة "أن مؤسسة (زياد أبو عين الخيرية)  تعمل عىل جمع تراث الشهيد وتاريخه وتوثقه، وتهدف إلى المساهمة في دعم صمود الفلسطينيين في أرضهم ومناصرة قضاياهم العادلة والمساهمة في الحفاظ على التراث والهوية الفلسطينية، وجمعية (مساءلة العنف ضد الأطفال الخيرية) فهي مؤسسة تعمل على تعزيز مبدأ سيادة الشعب الفلسطيني. أما الجمعية الفلسطينية للملكية الفكرية  فهي مؤسسة تعمل على تعزيز دور المفكرين الفلسطينين وأصحاب براءات الإختراع والعاملين في مجال الملكية الفكرية".






















لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق