اغلاق

تيسير حالد :’ازاريه ليس القاتل الوحيد في دولة الاحتلال’

علق تيسير خالد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في مدونة له على مواقع التواصل


تيسير خالد

الاجتماعي على الحكم الصادر بحق الجندي الاسرائيلي اليئور ازاريه قائلا: "اليوم صدر الحكم بالإدانة على الجندي الاسرائيلي اليئور أزاريه لارتكابه جريمة قتل الجريح الفلسطيني عبد الفتاح الشريف. ويعكس قرار الادانة بالقتل غير العمد ليس فقط توجها لتخفيف الحكم ضد الجندي القاتل بل هو يكشف الوجه العنصري لمؤسسات دولة الاحتلال السياسية التنفيذية والتشريعية والقضائية على حد سواء".
وأضاف: "ما ان صدر حكم الادانة بالقتل غير العمد، حتى تسابقت قيادات اسرائيلية في المطالبة بإطلاق سراح القاتل، من اليمين المتطرف (الوزيرة ميري ريغف) الى المعسكر الصهيوني (شيلي يحيموفتش). رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لم يتأخر طويلا عن (نفتالي بينيت) وأعلن أنه يدعم بدوره منح عفو للجندي القاتل. أما الرئيس الاسرائيلي فإنه يقف هو الآخر في طابور المتعاطفين مع الجندي القاتل بانتظار طلب العفو والافراج عنه من ذويه او موكليه".
وختم تيسير خالد مدونته قائلا: "يجدر التذكير في هذا السياق بتقرير حديث صدر عن منظمة (هيومن رايتس ووتش) الدولية، يتهم صفا واسعا من كبار المسؤولين الاسرائيليين، سياسيين وأمنيين في جيش وشرطة الاحتلال بالتحريض على القتل لمجرد الاشتباه، ما أدى الى استشهاد أكثر من 150 مواطنا فلسطينيا منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2015. ازاريه ليس القاتل الوحيد في دولة الاحتلال، فما اكثر المسؤولين عن جرائم القتل والمحرضين عليه في اسرائيل، من الذين يستحقون المثول امام العدالة الدولية".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق