اغلاق

المركز النسوي مخيم شعفاط: ‘20 عاما من العطاء والإنجازات‘

القدس - حقق المركز النسوي في مخيم شعفاط للاجئين الفلسطينين وسط مدينة القدس سلسلة من الانجازات خلال مسيرته التي استمرت طوال 20 عاما منذ


مجموعة صور التقطت في بعض نشاطات المركز

تأسيسه عام 1997 وحصوله على التراخيص اللازمة من وزارة الداخلية الفلسطينية عام 2004، والأولويات التي يضعها المركز النسوي ضمن خططه الاستراتيجية طوال هذه الفترة بالنهوض بواقع المراة الفلسطينية المهمشة، والمحرومة من كافة الحقوق المشروعة لها، إضافة الى رفع مستوى الوعي التعليمي والثقافي والنفسي والاجتماعي لدى افراد المجتمع من الفئات التي يستهدفها المركز، ومن خلال جملة البرامج والمشاريع التي ينفذها المركز النسوي والتي يشارك فيها فئات الاطفال والفتيات والنساء من منطقة مخيم شعفاط والبلدات المجاورة.
خلال مسيرته طوال 20 عاما، حصل المركز النسوي في العام 2012 على شهادة الحكم الصالح من قبل الإئتلاف من أجل النزاهة والمسائلة (أمان).
 
مشاريع توعوية
من ضمن المشاريع الريادية التي حققها المركز النسوي والتي كانت من المشاريع المميزة التي كان لها الاثر الايجابي وبالتعاون مع المانحين من المؤسسات التمويلية لرفع مستوى الاداء الاكاديمي للاطفال، وطلبة المدارس في مدارس وكالة الغوث الدولية ضمن الشراكة الاستراتيجية مع المركز النسوي، التي يعمل المركز من خلال هذه المشاريع للنهوض بالواقع التعليمي المتردي في المخيم، ورفع مستوى التحصيل التعليمي لدى طلبة المدارس.
كما عمل المركز النسوي، ولا زال، على برامج تعزيز مكانة المرأة الفلسطينية المهمشة والمحرومة من أبسط حقوقها المشروعة ضمن لقاءات وورشات عمل والمحاضرات ذات الصلة بحقوق المرأة، إضافة الى السعي لتعزيز دور الشباب والفتيات في منطقة مخيم شعفاط للانخراط بالعمل التطوعي وصولاً لإنشاء جيل قادر على المساهمة المجتمعية الفاعلة وجيل مبادر وقادر على تحمل المسؤوليات المستقبلية.
من ضمن الانشطة التي يقوم بها المركز النسوي في الحد من ظاهرة الزواج المبكر المنتشرة بشكل غير مسبوق في منطقة مخيم شعفاط، سلسلة من البرامج على توعية الأمهات لمخاطر هذه الظاهرة التي تنعكس بصورة سلبية على حياة الفتاة في المنطقة.
 
نشاطات المركز في المدارس
ضمن البرنامج الصحي والبيئي الذي يعمل المركز النسوي من خلاله، فقد حقق المركز نجاحات على هذا الصعيد ومن بين هذه الانجازات زراعة بيارة من الحمضيات وحديقة للأعشاب الطبية في مدرسة نبات مخيم شعفاط  التي أقيمت خلال البرنامج الزراعي التوعوي.
ومن ضمن المساهمة المجتمعية فقد عمل المركز النسوي على بناء وإضافة 5 غرف صفية في مدرسة ذكور مخيم شعفاط سابقاً (الإناث حاليا) في العام 2010 ، وحصل على التمويل اللازم من قبل الحكومة اليابانية من خلال الممثلية اليابانية لدى السلطة الوطنية، فيما حصل على التمويل اللازم في العام 2009 لبناء مدرسة بنات المسيرة الثانوية، بتمويل من قبل بيت مال القدس الشريف – المغرب، والتي تم منحها لمديرية الأوقاف العامة في القدس الشريف من أجل تخفيف الأعباء على الطالبات في إجتياز الحاجز الفاصل بين منطقة مخيم شعفاط، ومدينة القدس والتي يتعرض الطلبة خلال رحلتهم اليومية لمضايقات من قبل جنود الحاجز، وتتسع المدرسة لنحو 350 طالبة في المراحل الدراسية الثانوية.
 
نشاطات ومشاريع في التمكين الاقتصادي للنساء
يعمل المركز النسوي على الإستمرار ببرنامجه الهادف لمساعدة النساء في التغلب على الظروف الاقتصادية المعيشية الصعبة، من خلال برنامج التمكين الاقتصادي، وإنشاء قسم التصنيع الغذائي والنادي الرياضي النسوي، الذي يعمل على تشغيل النساء المعيلات لاسر ومن النساء المهمشات.
ويواصل المركز النسوي مساعيه الرامية لتمكين النساء إقتصاديا وإجتماعياً ونفسياً من خلال جملة البرامج والمشاريع التي يقوم بتنفيذها والتي تهدف بالدرجة الاساسية للرقي بواقع المرأة على كافة الأصعدة، وتوسيع دائرة الإستهداف لتصل لمناطق أخرى في محافظة القدس.
ويقوم المركز بشكل مستمر بعقد وتوقيع إتفاقيات الشراكة والتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني في مسعى من أجل تطوير العلاقات، والعمل ضمن الشراكات المستمرة مع المؤسسات من أجل تضافر الجهود الرامية لتحسين واقع وحياة النساء والاطفال في منطقة مخيم شعفاط.











بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :
panet@panet.co.il




لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق