اغلاق

قيادي فتحاوي: ’قرار مجلس الأمن إنتصار لفلسطين’

رحب القيادي في حركة فتح الإعلامي والباحث السياسي رامي الغف "بقرار مجلس الأمن الدولي الأخير الذي دان وطالب بوقف جميع أشكال الاستيطان الإسرائيلي


القيادي الفتحاوي رامي الغف


في الاراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية العاصمة الابدية لدولة فلسطين".
واعتبر الغف في تصريح له أن "القرار انتصار طال انتظاره لدولة فلسطين ولحقوق الشعب الفلسطيني الذي ينشد السلام، وهو لجم لجبروت الاحتلال الاسرائيلي وعنجهيته وسياسته العنصرية الاستيطانية المخالفة للقانون الدولي ولقرارات الشرعية الدولية".
وقال القيادي الغف ان "صدور هذا القرار أثبت الانحياز العالمي الكامل لعدالة القضية الفلسطينية والحق الفلسطيني الثابت في اقامة الدولة المستقلة كاملة السيادة على ارضنا المحتلة، وادانة جماعية لكل سياسات الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني وارضه، وان هذا القرار يشكل تحولا ايجابيا وتثبيتاً قانونياً اضافياً لكافة حقوقنا في الحرية والاستقلال الناجز".
وأكد الغف أن "القرار الصادر يعتبر تاريخي ويسهم في تثبيت حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة، داعيا في الوقت ذاته إلى تنفيذه".
وأعرب القيادي الفتحاوي عن "أمله في أن يشكل هذا القرار خطوة مهمة تسهم في تعزيز الجهود الفرنسية الرامية لعقد مؤتمر دولي للسلام، وإطلاق عملية سياسية متعددة الأطراف لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وتحقيق السلام، استنادا إلى رؤية حل الدولتين".
وشكر الغف "الدول التي صوتت لصالح هذا القرار خاصة الدول الاربع فنزويلا وماليزيا والسنيغال ونيوزلندا والتي تبنت القرار واخذت على عاتقها عرضه على مجلس الامن الدولي".
وكان مجلس الأمن الدولي تبنى مؤخرا بأغلبية ساحقة قرارا "يطالب إسرائيل بوقف الاستيطان في الأراضي الفلسطينية، بأغلبية 14 صوتا (من أصل 15) وامتناع الولايات المتحدة الأمريكية عن التصويت".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق