اغلاق

بهجة وفرح رغم الحصار .. هكذا احتفلت الطوائف الشرقية في غزة بعيد الميلاد المجيد

بحضور آلاف المحتفلين من داخل غزة وخارجها، بدأت الاحتفالات بعيد الميلاد المجيد، لدى الطوائف الشرقية بأجواء من الفرح، وبمشاركة الفرق الإنشادية والكشفية،


تصوير AFP

وذلك في الكنيسة الخاصة بالطائفة الشرقية "الأرثوذكس".
واستقبلت مدينة غزة موكب رجال الدين من مدخل الكنيسة الواقعة في حي الزيتن شرق غزة، وصولاً إلى قلب الكنيسة حيث اقيمت الاحتفالات، ووضعت شجر الزينة، وتزين المكان بالأضواء والزينة وشجرة عيد الميلاد التي تتوسطها ساحة رحبة، فيما قدمت فرق الكشافة العديد من العروض في الساحة المطلة على الكنيسة.
وفي طرق الساحة انتشر مئات المهنئين، وسط حضور شعبي كبير.. صوفيا التي تزور مدينة  غزة لأول مرة، عبّرت عن مدى فرحتها في الاحتفال في غزة المحاصرة، في أجواء مليئة بالفرح والقداسة، مؤكدةً أن شعورها بهذه الزيارة لا يوصف.
وتوقل مصادر في غزة ان "مسيحيي القطاع يعانون من تضييق السلطات الإسرائيلية عليهم في السفر لحضور الاحتفالات بمدينة بيت لحم. وسمحت السلطات الإسرائيلية لعدد قليل من المسيحين من قطاع غزة بالسفر عبر معبر بيت حانون "ايرز" لمدينة بيت لحم، للاحتفال بأعياد الميلاد".
وكانت العائلات تجمعت في الكنيسة بمدينة غزة للاحتفال. ووصل مطران ونائب بطريرك الكنيسة  إلى قطاع غزة عبر معبر "إيرز" شمال قطاع غزة، لإقامة قدّاس خاص في الكنيسة بمناسبة حلول أعياد الميلاد وفق التقويم الغربي.
وتقول الشابة ليندا عياد، وهي مسيحية مقيمة في قطاع غزة، "أتمنى أن يعم السلام في جميع البلدان، يكف سفك الدماء في سوريا وأن تنعم بالسلام"، مشيراً إلى أن أجواء الاحتفال في قطاع غزة دوماً تكون بسيطة.
وأكدت آمال أبو داوود في لقاء لها  أن رسالة المسيح كانت المحبة والسلام والتسامح، ويجب على الجميع أن يقتدي بها ويحملها أينما حلَّ.
وتحتفل الطوائف المسيحية التي تعتمد التقويم الشرقي عيد الميلاد، يوم 7 يناير/ كانون الأول، من كل عام.


تصوير Getty image



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق