اغلاق

بلدية الطيرة تستنكر الاعتداء على المفتش طارق أبو حجلة

أصدرت بلدية الطيرة، صباح اليوم الأحد، بيان شجب واستنكار لحادث اطلاق النار الذي تعرض له المفتش اللوائي طارق أبو حجلة مؤخراً، والذي أدى إلى إصابته من قبل


المفتش طارق ابو حجلة

جهة مجهولة في تحد وتعدٍ واضح وتجاوزٍ لكل المعايير الأخلاقية. مؤكدةً "تضامنها وتعاطفها الكامل مع المفتش أبو حجلة، الذي يؤدي مهامه بمهنية وشفافية عالية بعيداً عن أي ضغوطات أو محسوبيات"، وقد جاء في البيان الذي وصلت نسخه عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما: "باسم بلدية الطيرة، ممثلة برئيسها المحامي مأمون عبد الحي، ورئيس قسم المعارف د. خالد مطر، إدارةً واعضاء وموظفين، ندين ونستنكر بأشد العبارات حادث الاعتداء الجبان الذي تعرّض له المفتش اللوائي طارق أبو حجلة والذي أدى لإصابته، من قبل جهات مجهولة جبانة لا تعرف سوى الحقد والعنف والغدر سبيلاً للحوار والتفاهم، وفي محاولة للتأثير عليه وعلى منهجه المعروف بالاستقامة والعدل، متجاوزين جميع الخطوط الحمراء والأعراف، ودون مراعاة لأي حرمات أو مسلمات أخلاقية".

"الاعتداء الغادر دليل انحطاط المستوى الأخلاقي للجهات التي تقف وراءه"
وتابع البيان: "إنّ هذا الاعتداء الغادر ان دل على شيء فإنما يدل على انحطاط المستوى الأخلاقي للجهات التي تقف وراء هذا العمل الجبان، وبلدية الطيرة بإدارتها كاملةً مع موظفيها، تقف بشكل كامل وتام، متضامنةً وبقوة، مع المفتش طارق أبو حجلة، متمنين له الصحة والعافية والشفاء العاجل، وعودته لممارسة عمله المهني المقدس في وزارة التربية والتعليم من أجل تطوير التعليم ورفع مستواه في جميع المدن والقرى العربية".
أنهى البيان: "كما ونطالب شرطة اسرائيل بالعمل الجاد والفوري للكشف عن الجناة، ومن يقف وراء هذا العمل الشاذ والمرفوض في مجتمعنا، مؤكدين ومتمنين وضع حدٍ قاطع أمام أي مس بمعلمي وموظفي ومسؤولي التربية والتعليم كافةً الذين يُعتبرون الحجر الأساس لتطور ورقي وتقدم مجتمعاتنا العربية في هذه البلاد".
 
(من حارث عيسى)

اقرا في هذا السياق:
اطلاق نار على مفتش التربية طارق ابو حجلة في جلجولية



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق