اغلاق

سنتان من الرجيم .. لكن الخسارة أكثر من رائعة !!

هذه هي الشابة سالي دينيس عمرها 32 عاماً، وقد كسبت الوزن مع الإنجاب والجلوس في البيت للعناية بالأبناء، أهملت نفسها ونسيت وزنها فأصبحت من صاحبات الوزن الثقيل.

انتقادات من كل مكان، كان هذا نصيبها من زوجها ووالدتها وصديقاتها وإخواتها.
تقول سالي: "عانيت كثيراً لخسارة الوزن فلم يكن لدي الوقت للعناية بأطفالي الثلاثة بين 4 و8 سنوات، ثم الذهاب إلى الجيم لممارسة الرياضة في الوقت نفسه، وكنت أطبخ كل يوم للعائلة وأتكاسل أن أهتم بتحضير وجبتي فآكل الطعام نفسه، دون أن أهتم".
وعن علاقتها بزوجها ودوره في خسارة وزنها توضح "زوجي لم يكن يساعدني، فهو يعمل لساعات طويلة ولم يجد وقتا لي ولم يكترث كثيرا لكيف أخسر الوزن، لكنه كان (ينق) باستمرار ويطلب مني أن أخسره بأي شكل. وحين كنت أقول ليس لدي وقت وأحتاج إلى مساعدة منك كان يعتقد أنني أتحجج بأي شيء".

وتضيف: "حين وجدت أن الأمور تسير إلى الأسوأ، قررت أن أبدأ وأواجه التحدي مهما كانت الظروف صعبة. وبدأت".

وحول الوقت تبين "الرجيم أخذ مني 22 شهراً، لكنني أخيرا وصلت للوزن الذي أريد".

أما الرجيم فقد تضمن التقليل من كميات الوجبات والابتعاد عن النشويات والرياضة كل يوم قبل النوم لمدة 35 دقيقة، والمشي ساعة مرتين في الأسبوع، تقول سالي "لم تكن العادات الجديدة التي فرضتها على نفسي سهلة، عانيت كثيراً لكي أتبعها، لن أقول كان الأمر سهلاً بل صعباً للغاية. وفي بعض الأحيان ضعفت وشعرت برغبة في الاستسلام وفي بعض الأيام بكيت، لكنني كنت أركض إلى المرآة أخلع ملابسي وأتأمل بطني المترهل وفخذي وأعود بإصرار إلى رجيمي".

وتوجه سالي نصيحة لكل من تريد اتباع رجيم، فتقول "الصبر والالتزام والعثور على أشياء تحبينها مثل وجبة تفضلها لكنها صحية وخفيفة، وأن تأكلي مرتين في اليوم صباحاً ومساء وباعتدال وأن تلعب الرياضة كل يوم في الليل قبل النوم، وأن تشرب الكثير من الماء وأن تقللي الخبز فهو سبب أساسي في زيادة الوزن".



لدخول زاوية كوكتيل اضغط هنا

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك