اغلاق

ورشة عمل حول التنمية في فلسطين ومؤشرات ادائها

نظم مكتب نائب الرئيس للبحث والتطوير والابداع في جامعة القدس، ورشة عمل حول "التنمية في فلسطين ومؤشرات ادائها"، بحضور أ.د.عماد أبو كشك رئيس الجامعة،


جانب من الورشة

ود.بديع سرطاوي نائب رئيس الجامعة لشؤون البحث والتطوير والابداع، وأ.معتصم تيم مسؤول وحدة القدس في ديوان الرئاسة الفسطيني، وعدد من الأساتذة الخبراء في قطاعات التنمية وفريق عمل من وحدة القدس في ديوان الرئاسة.
تهدف الورشة إلى فتح نقاش حول قطاعات التنمية وأولوياتها ومؤشراتها في مدينة القدس، وهو مجال اهتمام الجامعة، كما أكد عليه أ.د.عماد أبو كشك، وتأتي الورشة في اطار تطوير نظام معلوماتي ونظام دعم اتخاذ القرار بخصوص التنمية بتفاصيلها في مدينة القدس.
 
"يجب العمل ضمن خطة متفق عليها لتحسين فاعلية وأثر مشاريع التنمية"
شدد أد.أبو كشك على "أهمية العمل بشكل جماعي من أجل القدس ضمن شبكة واحدة من خبراء وممولين وداعمين لإنجاح هذه الجهود وافادة المجتمع المقدسي".
وتحدث الدكتور بديع السرطاوي عن "دور الجامعة الأصيل والمساند للتنمية في القدس لحكم الخبرات المتراكمة على الأرض وفِي مراكز الجامعة في القدس".
فيمل تحدث الاستاذ معتصم تيّم عن "ضرورة عمل شراكة حقيقية بين المؤسسة الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الدولية الداعمة والعاملة في القدس من أجل العمل ضمن خطة متفق عليها لتحسين فاعلية وأثر مشاريع التنمية"، وقدم الدكتور رشيد الجيوسي والدكتور سامر رداد عرضاً للإطار النظري للانظمة قيد التنفيذ.
وقد تم الاتفاق على آلية عمل يقوم الخبراء بتحديد قطاعات التنمية ومؤشرات ادائها العامة والمترابطة، وأيضاً الخاصة بكل قطاع، ثم يتم عمل ما يلزم لتحديد قيم المؤشرات الحالية وما يتوقع من الخطة الاستراتيجية تحقيقه، حيث أن هذا يساهم في توجيه بوصلة التنمية في القدس بشكل شمولي.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق