اغلاق

‘الحلو المـُر‘ .. لقاء مؤثر بين طفل من اريحا وخالته من عمان على ضفتي نهر الاردن ، صور

تنتهز العشرات من العائلات الفلسطينية والأردنية، فرصة الاحتفال بعيد "عمّاد المسيح" أو ما يعرف بعيد "الغطاس"، لتبادل التحية مع بعضها البعض على ضفتي نهر الأردن.


احمد من أريحا  يلوح بيده لخالته وابنة خالته اللتين تعيشان في العاصمة الأردنية عمان ، تصوير : أيمن النوباني

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية قصة عن الفتى أحمد أبو زيد من رام الله والذي جاء برفقة عائلته الى ضفة نهر الأردن القريبة من مدينة أريحا، لإلقاء التحية على خالته وابنة خالته اللتين تعيشان في العاصمة الأردنية عمان.
وقال أحمد وهو يلوح لأقاربه بيديه: "إني أشاهد ابنة خالتي للمرة الأولى، هذا مختلف عن شاشة الكمبيوتر". وأضاف: "اليوم أحس بوجودهم".
وأرتدى أحمد قميصا أصفر كإشارة مسبقة اتفق فيها مع ابنة خالته في اليوم السابق ليسهل عليها تحديده بين جموع الزائرين.
ولا يتعدى عرض النهر في المكان المحدد للعماد أكثر من 15 مترا، إلا أن مؤشرا لقياس العمق أشار إلى أن عمق المياه لا يتجاوز 160 سم.
وتفيد مصادر فلسطينية "بأن القوات الإسرائيلية لا تسمح للفلسطينيين بالوصول الى ضفة نهر الأردن الغربية، الا ان إجراءات أقل تعقيدا غالبا ما تتيح لبعض العائلات الفلسطينية الوصول إلى هنا خلال أيام الاحتفالات بعيد الغطاس".
وقالت والدة أحمد: "وجدنا هذا اليوم فرصة جيدة للقاء اختي وابنة اختي، بعد أن عرفنا ان الطرق الى النهر مفتوحة هذا اليوم". بدورها، قالت جدة أحمد وهي تراقب الحفيدان يتبادلان التحية: "هذا هو الحلو المر".





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق