اغلاق

هاتف ‘آي فون‘ .. قصة كائن غيّر حياة العالم !!

قبل 10 سنوات في 2007 عرض الراحل ستيف جوبز المدير التنفيذي لشركة أبل جهاز هاتف ذكيا، قال إنه “سيغير العالم”، وقصد حينها آي فون بسعة 4 غيغابايت فحسب،


تصوير Getty Images


كان هاتفا ومشغلا موسيقيا وأداة إنترنت في آن.

وخلال 10 أعوام بدل آي فون حياة الكثيرين حول العالم بالفعل، وفق موقع متخصص، أما تاريخه فقد زخر بالمميزات المبتكرة التي سبقت أوانها في مناسبات عدة، فيما بدا التغيير الأبرز يتمثل في قيمة وأهمية الجهاز بالنسبة للأغلبية الساحقة من مستخدميه إلى درجة اعتباره “صديقا” حقيقيا يرافقهم في كل مناحي الحياة.

2007.. آي فون
وضع هاتف آي فون الذكي عام 2007، حجر الأساس للهواتف الذكية الحديثة، وقدم للعالم أول مخطط للتطبيقات بشكل كلاسيكي على شكل مربعات مثبتة على سطح الجهاز، وزر القائمة الرئيسية الواحد في أسفل الهاتف.
وحلت شاشة اللمس المتعددة مهام محل لوحة المفاتيح البارزة في تطور بدا بمثابة مغامرة حقيقية حققن نجاحا ساحقا كما كان الهاتف مهيئا للاتصال بالإنترنت.

2008.. آي فون 3G
أضافت شركة أبل إمكانية الاتصال بشبكة الجيل الثالث في هذا الهاتف، وأتاحت البريد الإلكتروني وخدمة تحديد المواقع والملاحة، إلا أنها لم تضف خدمة المتجر بعد.
وأتاح هذا الهاتف فرصة للمطورين ببناء تطبيقات ملائمة لنظام التشغيل، فزادت قيمة آيفون بتطبيقات مفيدة وألعاب جعلت منه منافسا شرسا في السوق.

2009.. أي فون 3GS
أول نموذج “S”، الذي يقوم على تقديم تحسينات بدلا من الميزات الجديدة الكبيرة، وقدمت حينها أبل جهازا اتصف بالسرعة.
احتفظ هذا الهاتف بالشكل الأساس كما النماذج السابقة، بما في ذلك شاشة الـ3.5 بوصة.

2010.. آي فون 4
أعادت أبل تصميم الشكل الرئيسي من هواتف آي فون بالفولاذ المقاوم للصدأ والزجاج، ومع شكل المستطيل ذو الزوايا المنحنية، وكشفت النقاب عن الهاتف الذكي الأقل سمكا في العالم.
وكان آي فون 4 أول هاتف بخاصية “ريتينا” الشهيرة للشاشة شديدة الوضوح، وبكاميرا أمامية لإجراء محادثات “فيس تايم”.

2011.. آي فون 4S
الجيل الجديد من آيفون ظهر عام 2011 وكان مطابقا لما سبقه، لكن مع إضافة خدمة “سيري” للمساعدة الصوتية، التي كانت سابقة لعصرها، لكن كانت خطوة طموحة بدت للبعض أكثر من اللازم.
وقدم الهاتف كاميرا خلفية بدقة 8 ميغابكسل، وأعادت أبل تصميم الهوائي لإصلاح مشاكل الاتصال، لكن بعد إطلاقه بيوم توفي عراب آيفون ومؤسس شركة أبل ستيف جوبز.

2012.. آي فون 5
أعادت أبل تصميم الجهاز مرة أخرى عام 2012، بشاشة أكبر حجمها 4 بوصات، وصنع من الألمنيوم الذي جعله خفيف الوزن، كما استبدل موصل الشاحن.

2013.. آي فون 5C
في 2013 طرحت شركة أبل زوجا من هواتف آي فون للمرة الأولى على الإطلاق، الأرخص كان هاتفا ملونا من البلاستيك أطلقت عليه اسم 5C.

2013.. آي فون 5S
هذا الهاتف احتفظ بتصميم شبه مطابق لآي فون 5، مضيفا خيارات الألوان الجديدة، واحتوى على تغييرات كبيرة في الداخل، كدعم زر الصفحة الرئيسية لبصمة الأصبع، وقدمت أول معالج 64 بيت، وإصلاحات جذرية بنظام التشغيل.

2014.. أي فون 6 و6بلس
تحدت أبل نفسها بشكل كبير مع هذا الإصدار من آي فون، وأنتجت هاتفا بشاشة بحجم 4.7 بوصة لآي فون 6، و5.5 بوصة لأي فون 6 بلس، بتصميم منحني أخف وزنا بشكل ملحوظ، مع معالج أسرع وكاميرات أفضل.

2015.. آي فون 6S و6S بلس
أصبح إصدار S، يعني بالضرورة إصدار مماثل لما سبقه، الزجاج كان أكثر قوة والألمنيوم فيه أقل عرضة للانثناء، وغير ذلك لم يختلف الكثير سوى إضافة شاشة حساسة للضغط (3D) ومقاطع الفيديو القصيرة جدا عند التقاط الصورة، أو ما سمي بالصورة الحية.

2016.. آي فون SE
جلبت أبل مفاجأة لجمهورها بداية 2016، وأصدرت نسخة بـ399 دولارا، وقد بدا تماما مثل آي فون 5S، لكنه أسرع في نظامه الداخلي، وبشاشة صغيرة مثالية لمن هم غير مستعدين لحمل أجهزة كبيرة.

2016.. آي فون 7S و7S بلس
الحديث عن المستقبل كان ما وعدت به أبل في إصداريها الأخيرين في سبتمبر عام 2016، وقدمت تغييرات مهمة بما فيها نظام كاميرا مزدوج لأي فون 7S بلس، وجعلت كلا النموذجين مقاومين للماء، وأزالت فتحة السماعات في تغيير أثار الكثير من الجدل.



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

اغلاق