اغلاق

وقفة احتجاجية أمام مستشفى بيت جالا بعد اعتداء على ممرض

شارك العشرات من الأطباء والممرضين في محافظة بيت لحم، اليوم الخميس، بوقفة احتجاجية أمام مستشفى بيت جالا الحكومي، على إثر اعتداء تعرض له أحد زملائهم


تصوير مشاركين في الوقفة

العاملين في المستشفى أمس الأربعاء.
وأفاد مصدر طبي في تصريح صحفي بأن "نقابات المهن الصحية نظمت هذه الوقفة التي استمرت لمدة ساعتين، بعد اعتداء تعرض له أحد الممرضين من قبل مجموعة خارجة عن القانون، تدعي أن خللا طبيا قد حدث مع أحد اقربائهم المرضى في المستشفى بسبب الممرض".
وطالب المصدر "بتطبيق القانون على من قاموا بهذا العمل، وتوفير الأمن والحماية للعاملين في المستشفيات بالتواجد الشرطي، خصوصا بعد تكرار مثل هذه الاعتداءات في الفترة الأخيرة".
ودعا وسائل الإعلام إلى "عدم التسرع في نقل الأخبار المغلوطة، لأنها تتسبب في احداث فوضى في الشارع الفلسطيني".
كما نفت مدير مستشفى بيت جالا الدكتورة غادة كوع "صحة الانباء حول وجود خطأ طبي واكدت ان المريض في حالة صحية جيدة جدا"
وقالت في تصريح لإذاعة محلية "بأن المريض نزيل سابق بالمستشفى وهو يعاني من التهاب رئوي، وقد تم التعامل معه وعلاجه من قبل الطاقم الطبي بكل مهنية وشفافية، الا انه قد تعرض يوم أمس لمضاعفات نتيجة مرضه، وهذا امر طبيعي قد يحصل مع اي مريض".
واضافت: "المريض بالأساس يعاني من مشاكل صحية اخرى، الا انه وبعد ساعتين من المضاعفات وقيام الطواقم الطبية في المستشفى بعلاجه، وادخاله لغرفة العناية المكثفة، أصبح وضعه مستقر، ومؤشراته الحيوية جيدة"، مشيرة الى انه "يعاني من حساسية من الممكن أن تحصل مع اي مريض بالعالم، وان الطواقم الطبية تعاملت مع حالته بشفافية واهتمام عالي وهو في وضع صحي جيد وقد تحدث مع اقاربه وأهله".
وقالت: "بالرغم من تحسن الوضع الصحي للمريض الا ان ادارة المستشفى فوجئت بأن مجموعة من اهالي المريض قاموا بالاعتداء على أحد الممرضين في المستشفى".



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق