اغلاق

بعد مقتل أيهم على يد زوجة ابيه: امهات ، اباء واطفال في تظاهرة صامتة في قلقيلية

نظمت فعاليات قلقيلية وقفة صمت احتجاجا على قتل الطفولة، قتل الحلم الواعد، الطفل أيهم قزمار، وذلك اليوم الخميس الساعة 11 صباحا امام بلدية قلقيلية، وحمل المشاركون


الطفل المرحوم أيهم قزمار

 شعارات تطالب بتنفيذ اقصى العقوبة بالجناة وحماية براءة الطفولة .
يذكر أن حادثة قتل الطفل أيهم قزمار على يد زوجة أبيه كان قد أثارت ردود فعل ساخطة كثيرة، وكانت الشرطة الفلسطينية، قد اعلنت مساء أولأمس الثلاثاء، عن "كشف ملابسات مقتل الطفل أيهم قزمار (7 أعوام) من عزبة سلمان جنوب قلقيلية". وأوضحت "أن الطفل قزمار وصل مساء الاثنين الى المستشفى متوفيا وأفاد أهله بأنه سقط من علو وباشرت الشرطة والنيابة التحقيق بملابسات وظروف الوفاة وقررت النيابة العامة إحالة الجثمان لمعهد الطب العدلي للتشريح".
وأضافت "أنه تم القبض على زوجة والد الطفل والتي اعترفت أثناء التحقيق بأنها قامت بضربه ودفعه ما أدى إلى وفاته وأنها حاولت تضليل العدالة بالإفادة بأنه سقط من علو".
كما أشارت التحقيقات "إلى قيام والده ايضا قبل يوم من الحادث بضربه والاعتداء عليه وتم توقيفهما لحين استكمال الاجراءات وإحالتهما لجهات الاختصاص".

تفاصيل مؤلمة: 4 عصي ومطرقة لحمة عليها آثار دماء
وروى أحد أقارب العائلة تفاصيل مؤلمة عن الحادثة، وقال: "إن عائلة الطفل تعاني من التفكك، وأمه مطلقة في الأردن، ويعيش هو وشقيقه إلياس (9 أعوام) في بيت والدهم الذي يتعاطى المخدرات، إضافة لزوجة الأب".
وأضاف: "الطفل أيهم قُتلَ نتيجة التعذيب الشديد الذي كان يتعرض له هو وشقيقه على يد أبيه، وزوجة أبيه"، موضحاً "أن عناصر المباحث في الشرطة الفلسطينية، صادروا من ساحة الجريمة 4 عصي، ومطرقة لحمة، عليها آثار دماء، وتبين لاحقا انها ادوات الجريمة".
 وأشار إلى أن "الأب وزوجته وأختها موقوفون الآن عند المباحث للتحقيق معهم في الجريمة".


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق