اغلاق

الخبير الاقتصادي عبد السلام حسن من الناصرة يتحدث حول ارتفاع الأسعار

من الملاحظ في الفترة الأخيرة ارتفاع الأسعار المطرد، مما جعل الكثير من الناس يشكون من أسعار الأكل والمنتجات بشكل أثقل كاهلهم وزاد الأعباء ، ولمحاولة فهم هذه الظاهرة


الخبير الأقتصادي عبد السلام حسن

التقينا بالخبير الاقتصادي المعروف الأستاذ عبد السلام حسنن حيث استضافنا بمكتبه في الناصرة وكان لنا معه هذا الحوار المفيد:

أهلا وسهلا بك استاذ عبد السلام حسن، ما هي أسباب الارتفاع في الأسعار في البلاد حسب رأيك؟
في الواقع ان الأمر الذي يجعلنا نشعر بارتفاع الأسعار مقارنة بالخمس سنوات السابقة أو العشر السابقة هو ما يطلق عليه الناتج القومي، فالناتج القومي في البلاد في ارتفاع مستمر وهذا الأمر في صالح المواطن ومعدلات الدخل السنوي للمواطن في البلاد بين 25-28 الف دولار سنويان فعندما ترتفع المدخولات يرافقها دائما ارتفاع بالأسعار وارتفاع في المصاريف، فعلى سبيل المثال اذا كان راتبي 10 الاف شيقل فسأسمح لنفسي بصرف 9 الاف شيقل، في حين لو كان دخلي 5 آلاف شيقل فسأصرف 5 آلاف شيقلن بمعنى كما يقال بالمثل الشعبي"على قد لحافك مد رجليك"" .

ولكن الانطباع لدى المواطن اذا كانت المدخولات (الدولة) تزداد فلما لا تهبط الأسعارن أليس هذا منطقيا؟
أولا يجب أن لا ننسى انه هناك تضخما ماليا، ومن عام الى عام القيمة الشرائية للمنتج تزيد، ففي العام الواحد هناك تضخم 2-3% تقريبا ووضع طبيعي في هذه الحال وجود ارتفاع مستمر في الأسعار، فاذا نظرنا مثلا بنظرة فاحصة على مدار خمس سنوات سنلاحظ ارتفاعا طبيعيا ومستمرا بالأسعار يرافق ارتفاع جدول غلاء المعيشة .

هل هذا النمط من الارتفاع موجود في العالم أجمع؟
الحقيقة أن الأمر مختلف من دولة الى دولة ولكن بشكل عام هذا هو النمط السائد ولكن اذا كانت دولة ما لا تعاني من تضخم مالي فستكون الأسعار ثابتة ولن يكون هناك ارتفاع .

ما هي علاقة السياسة وتأثيرها على ارتفاع الأسعار؟
نحن نتحدث هنا عن سياسة الحكومة والأمر يتعلق بكيفية إدارة الحكومة أو تعاملها مع التضخم المالين ما هي البرامج التي تقوم بها الحكومة لمكافحة الأسعار بالتعاون مع البنك المركزي ووزارة المالية لمحاربة غلاء المعيشة وكيف تسعى الحكومة لتقليص التضخم المالي .

ما هي العوامل المؤثرة على ارتفاع الأسعار؟
ارتفاع الأسعار ناتج عن عدة عوامل مثل عدم تدخل الحكومة لضبط الأسعار وإعطاء السوق الحر أن يدير نفسه، والسوق يحدد الأسعار بحسب العرض والطلب .

بحسب نظرتك كخبير اقتصادي هل سنشهد مستقبلا ارتفاعا متواصلا؟
بالنظر الى ميزانية الدولة التي صودق عليها فلا يوجد أي بند فيها يتحدث عن محاربة الأسعار، فهذه الحكومة لا تريد أن تتدخل في السوق وتعطي السوق الحرية في إدارة نفسه .

حتى نوضح الصورة للمواطن ببساطة هل بإمكانك أن توضح أي خطوة أو سياسة حكومية ممكن أن تؤدي الى ارتفاع الأسعار؟
اعطيك مثالا : أسعار السيارات مثلا في العالم أرخص بكثير من أسعارها في البلاد، بإمكان الحكومة أن تقوم بخطوة بسيطة بسببها تنخفض الأسعار وهي تخفيض الجمارك على السيارات المستوردة .
مثال آخر : قطع السيارات كمثال فقد فتحت الحكومة المجال لاستيراد القطع من خلال القطاع الخاص، الأمر الذي فتح الباب على مصراعيه للسوق الحر ليحدد ألأسعار من خلال المنافسة وليجعل مبدأ العرض والطلب يحدد السعر وهذا الأمر كان في مصلحة المواطن .

هل هناك فارق بأسعار الأكل عندنا عنها في اوروبا ؟
كنت قبل عامين في رحلة منظمة لألمانيا وقبل تجوالنا في السوق وإذ بالمرشد يحاول أن ينبهنا ويحذرنا من ارتفاع الأسعار في ألمانيا فقاطعته يا سيدي العزيز الأسعار عندنا أعلى بكثير، وفعلا عندما عدنا من التسوق ذهل المرشد من الكميات التي اشتريناها فقد كانت الأسعار منخفضة عن ما هي عليه عندنا بواقع 30% .

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الاستهلاك المالي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الاستهلاك المالي
اغلاق