اغلاق

المشاكل تأبى أن تفارق الفنانة رويدا عطية !

يبدو أن المشاكل تأبى أن تفارق الفنانة السورية رويدا عطية منذ بداية انطلاقة مسيرتها الفنية عبر برنامج "سوبر ستار" حين حلّت ثانية بعد الفنانة الأردنية ديانا كرزون.


عانت من التعنيف اللفظي
فقبل فترة، اشتعلت حرب التصريحات بين رويدا وشركة "المولى برودكشن" التي كانت تتولى إدارة أعمالها وإنتاج أغانيها، فأكدت رويدا أن شركات الإنتاج هي السبب في تأخير نجوميتها، وقالت إنها ما زالت في الرابعة والثلاثين من عمرها، وبالتالي لا تزال النجومية متاحة أمامها، خاصة أنها على بعد خطوة واحدة من أن تكون من نجمات من نجمات الصف الأول، لكنها تأخّرت بسبب شركات الإنتاج التي تعاملت معها، وكان آخرها " المولى برودكشن ".
وكشفت عطية عن أنّ القيّمين على الشركة حاولوا إبعادها عن كلّ ما يمت لسوريا بصلة. وعندما أصدرت أغنية لسوريا كانت من إنتاجها الخاصّ، كما أنها عانت من "التعنيف اللفظي " أكثر من مرة، موضحة أنّ الموضوع بينهم هو مبلغ 50 ألف دولار بناءً على سندات".

طلبوا نسبة من حفلاتها
وأضافت: " عندما قلت إنني سأعمل لأسدد المبلغ بدأوا بالتهرب ورفع المبلغ، ثمّ طلبوا نسبة من الحفلات في محاولة لتعجيزي، برغم أنني كنت أنتج أعمالي معهم مناصفة. وهم يقولون إنهم يريدون حلّ القصة بطريقة ودية، ثمّ يرسلون إنذارات في الصحافة عندما تمّ تكريمي في دمشق".

لم تستلم أيّ قرار قضائي
رويدا قالت إنها لم تستلم لا بشكل شخصيّ ولا عن طريق محاميها أيّ قرار قضائي يمنعها من الغناء، مطالبة " المولى برودكشن "، إذا كانوا متأكدين من أنهم على حق، بأن ينفذوا العقد أمام المحكمة، إلا إذا كانوا يتهرّبون من تسديد الضرائب التي عليهم، مشدّدة على احترامها الكبير للقضاء اللبناني.

شركة المولى تردّ... على رويدا دفع 2 مليون دولار
بدوره، المحامي بلال حافظ ممثل شركة المولى أوضح أن المبلغ الذي تقول رويدا إنّه يُنهي المشكلة مع الشركة، وهو 50 ألف دولار، هو مبلغ اقترضته رويدا بشكل شخصي عندما انفصلت عن شركتها السابقة، ولا علاقة له بالبند الجزائي في العقد، والذي يبلغ 2 مليون دولار.
وقال المحامي إنّ الأغنية التي قدّمتها رويدا لسوريا اختارها صاحب الشركة علي المولى، وأنتجها لها، وهي ليست من إنتاجها الخاصّ.
وأوضح أيضاً أن ما قالته رويدا عن أنها لم تستلم أيّ قرار قضائي بمنعها من الغناء غير صحيح، لأن القرارات وصلتها عبر البريد الإلكتروني.
وختم بأنّ شركة المولى لا تتهرب من الضرائب كما قالت رويدا، بل إنه تمّ الادعاء عليها بنسب أخبار وأكاذيب للشركة. وعندما سُئلت عن دقة ما تقوله خلال التحقيق، أجابت بأنه لا أدلة لديها وأنه مجرد كلام مضيفاً: "إذا أرادت رويدا إنهاء التعاقد فلتدفع البند الجزائي، مذكّراً بأنّ رويدا بدّلت 5 شركات إنتاج في وقت سابق "وهذا يدلّ على أن الخطأ منها"، حسب قوله.

خلافات سابقة وهل تزوجت عبدالكريم حمدان؟
وكانت المشاكل قد رافقت رويدا عطية منذ موضوع زواجها الفنان عبدالكريم حمدان، بالرغم من نفيها ذلك تماماً، وقالت إنه صديق. لكن المحامي بلال حافظ قال : "إن ما قالته رويدا عن أن شركة الإنتاج نشرت عقد زواج ملفّق مع مواطنها الفنان عبدالكريم حمدان غير صحيح، والزواج تمّ فعلاً".
وكانت العديد من الأخبار انتشرت عن زواج عبدالكريم ورويدا في الوقت الذي نفيا الخبر بصورة جازمة، وأكدا أنّهما أصدقاء فقط، برغم تداول صور عقد زواج يجمعهما.
وبينما وصفت في مقابلتها الأخيرة بعض الصحافيين بالمرتزقة، عندما روّجوا قصة زواجها والفنان عبدالكريم حمدان، أوضحت أنّ علاقتها به كانت علاقة دعم وتشجيع له ولم تتخطَّ ذلك قائلة: "عندما أتزوج سأشهر الموضوع، ومن المعيب استخدام هذا الأسلوب للإساءة للناس"، متمنيةً على المحبّين والمتابعين أخذ الأخبار منها شخصياً فقط.
وكانت بدايات رويدا بعد برنامج "سوبر ستار" قد شهدت خلافات مع زوجها الأول فحصل الطلاق بينهما، بعد تبادل اتهامات كثيرة بينهما، وصلت إلى حدّ الاتهام بالقتل من قبل رويدا .

سعيدة مع اسماعيل مناسترلي
من جهة أخرى، أكدت رويدا وخطيبها الفنان اسماعيل مناسترلي أنّ قصة حبهما وصلت للجمهور عندما قررا أن يعلنا عنها بنفسيهما، بينما أعلن مناسترلي أنه يرى رويدا "مطربة سوريا الأولى"، كاشفاً عن إعجابه بها منذ زمن، معتبراً أنّ علاقته بها تخطّت فارق العمر لأنها تعتمد على الانسجام والتفاهم، نافياً ما يُشاع حول قيام رويدا بفرض اسمه في البرامج أو الحفلات، قائلاً إن دعمها له يقتصر على النصيحة والمساعدة في الاختيار.
وكان الفنانان قد أطلقا دويتو خلال الأيام الماضية بعنوان "غارو منك"، وقد حقق نجاحاً جيداً.





لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق