اغلاق

كناعنة: ‘أغني أيضاً الهندي والعراقي ومختلف الألوان‘

قابلت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما المغني الشاب عادل توفيق كناعنة ابن بلدة عرابة البطوف، ابن العشرين ربيعاً، تحدث عن موهبته الفنية وطموحه بقوله:

" أعشق الغناء منذ صغري، وحلمي منذ صغري أن أصبح فناناً معروفاً على الصعيد المحلي والعالمي، وقد اشتغلت على صوتي كثيراً، وتم تشبيهه بـ(موج البحر المدمر)، حيث قام بتدريبي الاستاذ علي قدورة الذي دعمني دعماً كاملاً، ورلى زعبي، وعمري حسنين، وأهلي أيضاً قاموا بدعمي، وأتمنى ان أصل الى حلمي ان شاء الله".
وتابع: "وأيضاً أستطيع تجويد القرآن الكريم، وأن اغني أيضاً فقد تأثرت بالفنانين الكبار مثل الفنان وديع الصافي، صباح فخري، عبدالحليم، وغيرهم، وسمع صوتي العديد من الفنانين المحليين وقد أثنوا عليه، وكانت فرصتي لي أن أبدأ بطريقي الفني في جيل الثالثة عشر، حيث أميل الى الغناء الطربي والشعبي وأغني أيضاً كل الألوان حتى الهندي والعراقي".
وأضاف: "اشتركت بعروض فنية في بلدي وحفلات فنية ومسرحيات، كذلك اشتركت بالعديد من البرامج الفنية المحلية في البلاد، وانا في بداية انطلاقي بالفن، وطموحي أن أصل صوتي لجميع الناس بكل العالم، وأستمر بتحقيقه ان شاء الله".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا 

لمزيد من فن محلي اضغط هنا
اغلاق