اغلاق

لجنة التعليم البرلمانية تزور المؤسسات التعليمية الدرزية

نظمت لجنة التعليم، الثقافة والرياضة في الكنيست، الاحد، جولة ميدانية في المؤسسات التعليمية في الوسط الدرزي. وزارت اللجنة مدارس في يانوج-جت، كسرى-سميع، بيت جن.

 
اللجنة البرلمانية في أحد الصفوف المدرسية خلال الجولة

كان من بين المشاركين في الجولة عضو الكنيست ميراف بن اري، د. اورنا سمحون مديرة لواء الشمال في وزارة التعليم، ايه خير الدين مديرة قسم التعليم الدرزي والشركسي في وزارة التعليم، معذى حاصباني رئيس مجلس محلي يانوح جث، نبيه اسعد رئيس مجلس محلي كسرى سميع، وغيرهم. واقيمت الجولة بالاشتراك مع لجنة رؤساء اولياء الامور وممثلين عن الاهالي في الوسط الدرزي. ولم يصل الى الجولة اي عضو كنيست من الوسط الدرزي.
 
صلالحة: "يجب أن نحصل على ما نستحق وزيادة من اجل تقليص الفجوات"
علي صلالحة، مدير المدرسة الثانوية في بيت جن، تحدث امام المشاركين عن الوضع الصعب لمباني مؤسسات التعليم في الوسط الدرزي، وان الميزانيات لا تصل الى البناء في التعليم الدرزي: "النظام المركزي لا يتطرق الى قرانا. يجب ان نحصل على ما نستحق وزيادة من اجل تقليص الفجوات. الدولة اغلقت الديون للبلدات والقرى التعاونية وحتى لمدينة بئر السبع، اذا اغلقوا لنا الديون سنزدهر. لا توجد لنا ساحات ولا مختبرات والكثافة عالية جدا. في الشتاء بسبب تماسات وبنية تحتية سيئة، يتعلم الطلاب بدون كهرباء، وبدون تدفئة، لا توجد لنا زوايا عمل للمعلمين وهنالك نقص في الغرف التعليمية الشخصية".

"وزارة التعليم استثمرت ميزانيات كثيرة بالوسط الدرزي"
د. اورنا سمحون قالت ان "هنالك تحسنا دراماتيكيا في مقاييس وزارة التعليم بكل ما يتعلق بالوسط الدرزي"، واضافت: "يوجد هنا التزام للانجازات وايضا وزارة التعليم استثمرت ميزانيات كثيرة".
القائمة باعمال رئيس اللجنة، عضو الكنيست ميراف بن اري قالت للمشاركين "انها ستتوجه الى وزير التعليم ووزيرة الرياضة بشان تخصيص ميزانيات للمرافق الرياضية للطلاب"، وقالت انها "ستعقد سلسلة من الجلسات للجنة التعليم ستخصص للتعليم الدرزي بهدف ايجاد الحلول ولتطوير جهاز التعليم".


في الصورة: عضو الكنيست ميراف بن اري خلال الزيارة في مدرسة في كفر سميع



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق