اغلاق

طلاب مدارس حيفا:‘ نتضامن مع ام الحيران رغم التهديد‘

تظاهر يوم أمس، الثلاثاء 24.1.2017، قرابة الـ 200 طالبًا وطالبة من مدارس حيفا الإعداديّة والثانويّة احتجاجًا على هدم قرية أم الحيران وبيوت عربيّة في المثلث والنقب.


مجموعة صور من المظاهرة (تصوير: رشا حلوة)

وقد رفع الطلّاب شعارات تندّد بجريمة قتل الشهيد يعقوب أبو القيعان وبسياسة هدم البيوت، ورددوا هتافات ترفض قمع الشرطة وتهديداتها. كذلك، شارك في المظاهرة عدد من الناشطين والأهالي وطلّاب الجامعات الذين لبّوا دعوة طلّاب المدارس.
وذكر ناشطون من حيفا في بيان حول المظاهرة ((كانت الشرطة الإسرائيليّة قد عقدت اجتماعات طارئة مع بعض مدراء المدارس الحيفاويّة في وقتٍ سابق في محاولةٍ منها لمنع الطلّاب من التظاهر، كما وصلت الطلّاب رسائل "واتساب" من مصادر مجهولة تحذّرهم من المشاركة في المظاهرة زعمًا بأنها "غير قانونيّة". من جهتهم، أكّد الطلّاب المنظّمون أن المظاهرة قانونيّة ولا تحتاج ترخيصًا من الشرطة وذلك بناءً على استشارة قانونيّة من محامين ومن مركز عدالة القانونيّ الذي أكّد بدوره، أن "كل مظاهرة لا تشمل مسيرةٍ أو خطابات لا تحتاج لترخيص مهما بلغ عدد المشاركين فيها".
وأكد الطلّاب في شعاراتهم على أن "الدفاع عن البيوت هو دفاع عن الحياة الحرّة والكريمة"، وعلى دور الطلّاب في النضال الموحّد من أجل الدفاع عن قرية أم الحيران التي تسعى إسرائيل إلى هدمها من أجل بناء بلدة يهوديّة على أرضها. كذلك، رفض الطلّاب تهديدات الشرطة ورفعوا شعارات تؤكّد أنّ "القمع لا يُهزّنا"، وعلى أن جيل الشباب لن يكون خاضعًا أو خائفًا من المطالبة بحقوقه)). 

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار حيفا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق