اغلاق

‘مساع لتدويل قضية المواطنين العرب‘:قيادات عربية تلتقي 29 سفيرا في تل أبيب

في خطوة غير مسبوقة على المستوى الدولي ، عقد أمس الأول الأربعاء ، اجتماع رفيع المستوى بين قيادات الجماهير العربية وبين كافة سفراء الدول ،


صور التقطت خلال الاجتماع - تصوير : لجنة المتابعة

الأوروبية في البلاد.
وقالت لجنة المتابعة في بيان لها " أن هذا الاجتماع جاء استمرارا لمساعي القيادات العربية لتدويل قضايا المواطنين العرب في اسرائيل ، واطلاع السلك الدبلوماسي الدولي على سياسات التمييز والإقصاء التي تنتهجها حكومات اسرائيل المتعاقبة ضد جماهيرنا العربية ، وخاصة بعد عمليات الهدم الإجرامية في قلنسوة وأم الحيران في النقب، واستشهاد يعقوب أبو القيعان ".
وشارك في وفد الجماهير العربية رئيس لجنة المتابعة محمد بركة، ورئيس لجنة العلاقات الدولية في القائمة المشتركة، د. يوسف جبارين ، والنواب د. جمال زحالقة، عايدة توما سليمان ، أسامة سعدي وعبد الحكيم حاج يحيى.
وحضر الاجتماع 28 سفيرا اوروبيا بالإضافة إلى سفير الاتحاد الأوروبي ، لارس- فابرغ اندرسون، وذلك في قاعة اجتماعات دول الاتحاد الأوروبي في تل أبيب.

" عرض السياسات التمييز العنصري "
وأضاف البيان " أنه تم عرض سياسات التمييز العنصري التي تنتهجها حكومات إسرائيل المتعاقبة بحق المواطنين العرب في البلاد . كما تم تخصيص جزء كبير من النقاش لقضايا الأرض والمسكن والتخطيط والبناء، بالاضافة الى  الهدم الإجرامي الذي تقوم به الحكومة في البلدات العربية مؤخرا . وطالب المشاركون السفراء بالضغط على حكومة إسرائيل من أجل تغيير سياساتها التمييزية والاقصائية بحق المواطنين العرب واحقاق المساواة القومية والمدنية ".

تقديم مذكرة خاصة
وطالب المشاركون سفراء الاتحاد الاوروبي بـ " توفير الدعم السياسي للأقلية العربية أمام الهجمة الشرسة التي يتعرض لها المواطنون العرب التي تستهدف حياتهم ، بيوتهم ووجودهم كما حدث في الأيام الأخيرة في أم الحيران حيث تم اخلاء البيوت من سكانها وتهجير أهلها وقتل المربي يعقوب ابو القيعان ". 
وأوضح المشاركون للسفراء " أن حقوق الانسان عموما وحقوق الأقليات القومية والشعوب الأصلية خصوصا ليست شأنا داخليا للدولة وإنما هي قضايا دولية تعتمد على المواثيق الدولية التي توليها أهمية خاصة، بما في ذلك التي وقعت عليها اسرائيل، مؤكدين أن سياسة اسرائيل تجاه المواطنين العرب تناقض المعاهدات الدولية وتمس بحقوق الانسان والقيم الديمقراطية " .
وخلال اللقاء تم تسليم السفراء مذكرة خاصة أعدتها لجنة المتابعة العليا لشؤون الجماهير العربية في إسرائيل على شرف اليوم العالمي لدعم حقوق العرب الفلسطينيين في إسرائيل.

" التوجه الى المحافل الدولية "
وقد استمع السفراء باهتمام بالغ إلى مداخلات القيادات العربية ووعدوا بنقل كافة القضايا المطروحة  إلى الجهات المعنية ووضعها على الأجندة في دولهم وخصوصا ، كما قال سفير الاتحاد الأوروبي " ان هذه القضايا ستكون جزءا من مداولات  لجنة حقوق الانسان المشتركة للاتحاد الاوروبي واسرائيل. "  
وفي تعقيبه على اللقاء، قال رئيس لجنة المتابعة، محمد بركة: "بالتوازي مع نضالنا في البلاد، نتوجه إلى المحافل الدولية بسبب تجاهل حكومات إسرائيل لمطالب المجتمع العربي واستفحال سياسات التمييز العنصري بحق المواطنين العرب، خاصة بأن لجنة المتابعة تستعد لإحياء اليوم العالمي لدعم حقوق الفلسطينيين في إسرائيل في ال 30 من الشهر الحالي حيث ستنظم العشرات من الفعاليات والنشاطات في دول العالم".
وقال النائب جبارين، رئيس لجنة العلاقات الدولية في القائمة المشتركة، في تعقيبه: "هنالك أهمية قصوى لمثل هذا اللقاء وعرض قضايا ومطالب المجتمع العربي على المحافل الدولية خصوصا في ظل تعميق التمييز العنصري والتعامل العدواني مع المواطنين العرب سواء من خلال القانون الرسمي والسياسات والتطبيق الفعلي للسياسات . لقد رفعنا للسفراء الاوروبيين  مطلب ان تنضم إسرائيل للمواثيق الاوروبية لحقوق الانسان وحقوق الأقليات القومية وذلك تمهيدا ايضا لإمكانية مقاضاتها امام المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان  ".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق