اغلاق

ناصيف زيتون ينفي أخبار عدم لقاء الطفل المصاب بالسرطان !!

نفى الفنّان الشاب ناصيف زيتون فور وصوله من السويد، الأخبار التي تحدثت عن عدم لقاء الطفل المصاب بالسرطان بداعي انشغالاته الفنيّة، مؤكداً انه رحّب جداً بمقابلته،

إلّا أن الإعتراض كان على تصوير اللقاء!
وكان الفنّان اللبناني وسام حنّا قال عبر حساباته على شبكات التواصل الأجتماعي: "طفل مصاب بالسرطان كان حلمه يقابل فنان سوري صاعد عمل غنية ضربة معو فصدق حالهو . للأسف اعتذر لأنه ما عندو وقت. انا أخجلت من الولد شو بقلّه؟"، قاصداً زيتون.
وصرّح المكتب الإعلامي لزيتون أن الإتصال به تم عقب عودته من السويد، حيث أحيا حفلاً يحمل رسالة انسانية لمساعدة الأطفال المحتاجين من سوريا ولبنان والعراق.

وأوضح أن زيتون لم يرفض ابداً ولم يتأخر ابداً عن مقابلة الطفل، وأكد على اجرائها في مكتبه بأي وقت، ولكن من دون عدسات الكاميرا، احتراماً لمعنى العمل الإنساني.
وشهدت العاصمة السويدية ستوكهولم مساء السبت الفائت في 21 كانون الثاني (يناير) مهرجان We Are One Galan الذي يحمل رسالة خيرية تحت شعار "مكان لنجتمع ولنظهر أننا نحن البشر ننتمي إلى بعضنا البعض، بغضّ النظر عن الإختلافات الأخرى"، وفي هذه التظاهرة للعمل الخيري والإنساني التي تعتبر الأكبر في أوروبا، أحيا النجم ناصيف زيتون حفلاً غنائيّاً في ستاد Friends Arena وهو الملعب الرسمي المعتمد من منتخب السويد لكرة القدم.

وناصيف زيتون هو النجم العربي الوحيد الذي شارك في هذا الحدث الأوروبي الضخم إلى جانب نخبة من النجوم السويديين والأوروبيين وبمشاركة سبع جمعيّات خيريّة من بينها Global Gift Foundation التي تمثّلها النجمة العالميّة إيفا لونغوريا والممثّلة الإسبانيّة ماريا برافو.
وتخطى الحضور الحاشد الخمسة آلاف شخص، وتراوح سعر البطاقة من الـ 40 إلى 4000 دولار أمريكي يعود ريعه لمساعدة الأطفال المحتاجين من سوريا ولبنان والعراق، وانقسم الجمهور بين عربي وأوروبي إجتمعوا كلّهم على حبّ العطاء والخير والقبول بحق الإختلاف وتقبّل الآخر مهما كان انتماؤه أو عرقه. اختتم ناصيف الحفل وقلب الأجواء رأساً على عقب وأشعل الحماس لدى الجمهور العربي والأوروبي، بحيث علا التصفيق الحار وتهافتت الناس أمام المسرح لرؤيته.


تكريم ناصيف زيتون وهند القاسمي

وخلال المهرجان تمّ تكريم ناصيف زيتون والشيخة هند القاسمي من الإمارات العربية المتحدة، والدكتورة رهاب بيطار سفيرة الأمم المتحدة، والممثل السوري مصطفى الخاني، وجرّاح التجميل الأمريكي إيمانويل ديلاكروز، والمصمم العربي العالمي آدم عفارة الذي سبق وأن تعاون مع أبرز النجوم العالميين مثل بيونسي على صعيد تصاميم "الكليبات".
وغادر ناصيف زيتون استوكهولم بعد أن أجرى عدداً من المقابلات أعرب فيها عن فرحته بهذه المشاركة التي ستسعد الكثير من أطفال سورية ولبنان والعراق عبر الريع الذي سيعود لمساعدتهم شاكراً القيمين على We Are One على تكريمهم له وواعداً بمزيد من المشاركات الإنسانيّة التي تعطي للنجاح طعماً آخر.








لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق