اغلاق

وفد إغاثي من الداخل الفلسطيني يصل تركيا لتقديم المعونات لمنكوبي حلب

وصل وفد مؤسسة "القرض الحسن" أمس الجمعة، إلى مدينة اسطنبول التركية، استعداداً للسفر إلى مدينة أنطاكيا، لمتابعة وصول المعونات والتبرعات التي قدّمها الأهل في


صور للوفد من الداخل الفلسطيني في تركيا 

مدينة أم الفحم وقرية عارة والمقيبلة وصندلة لإخوانهم في سوريا وحلب على وجه الخصوص.
وسيقدم الوفد الإغاثي المساعدات المالية والعينية - إلى مستحقيها، في إطار "حملة الجسد الواحد لإغاثة منكوبي حلب"، حيث من المقرر أن يستقبلهم يوم غد السبت أعضاء من جمعية "عطاء" للإغاثة، والتي تضم سوريين وفلسطينيين يعملون في المجال الإغاثي والإنساني للسوريين، وقد تكفلت "عطاء" بإعداد برنامج زيارة وفد الاغاثة من فلسطيني الداخل وإيصال التبرعات والمعونات التي جمعت من أهالي خلال "حملة الجسد الواحد".
وقال أحد القائمين على هذه الحملة الإغاثية: "إن هذه الحملة تكشف حجم التآزر بين أبناء الدّاخل الفلسطيني والأهل السوريين، كما أن الفلسطينيين لن يتخلوا عن حلب ويتعاطفون مع أطفالها ويؤكدون على أنهما جسد واحد إذا اشتكى أهل حلب تداعى لهم أهل أم الفحم وعارة والمقيبلة وصندلة وكافة أهل الداخل بالسهر والحمى".
من الجدير ذكره، أن وفدا من "مؤسسة القرض الحسن" من أم الفحم أوصل قبل نحو شهر تبرعات الفحماويين- وبلغت نحو مليون شيقل- إلى مستحقيها، في إطار "حملة الجسد الواحد لإغاثة منكوبي حلب".



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق