اغلاق

‘نرفض ترحيل سكان الزرنوق الى رهط ‘.. مشاركة واسعة بالتظاهرة في بئر السبع، فيديو وصور

شارك المئات من أهالي النقب وعلى رأسهم قيادات الجمهور العربي وممثلو الأحزاب والحركات والجمعيات الناشطة، في التظاهرة التي أقيمت أمام المكاتب الحكومية
Loading the player...
Loading the player...

ومبنى المحاكم في مدينة بئر السبع, وذلك ضد المخطط الحكومي المنوي تنفيذه من اجل ترحيل أهالي قرية "الزرنوق" (أبو قويدر) غير المعترف بها من أراضيهم ونقلهم إلى مدينة رهط, الأمر الذي يعارضه أهالي رهط وقيادتها بشدة.
هذا وقد نظمت التظاهرة في الوقت الذي عقدت فيه جلسة اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء في بئر السبع، لبحث نقل قرية الزرنوق (أبو قويدر) إلى رهط.
هذا وشهدت التظاهرة رفع شعارات مندّدة بمخطط الترحيل والمطالبة بالاعتراف بقرية الزرنوق وإيجاد حل لازمة السكن وقسائم البناء للأزواج الشابة في رهط.
وتحدث عدد من القيادات في التظاهرة باللغتين العربية والعبريه من أجل إيصال الرسالة إلى المسؤولين في لجنة التخطيط اللوائية .

الحسنات: هذه خطوة اولى في نضالنا
وقال ابراهيم الحسنات مدير مؤسسة "كفى" واحد مؤسسي الحراك الشبابي الذي دعا الى هذه الوقفة " نشكر كل من شاركنا ولبى النداء لهذه الوقفة، ونخص بالذكر رئيس واعضاء بلدية رهط وشباب ونساء رهط، وايضا شباب ونساء واهل الزرنوق" . واضاف الحسنات: "هذه خطوة اولى في نضالنا. فنحن ننوي متابعة الامر حتى تتبين حقيقة هذا المشروع، وينكشف كل المزاودين على اهلنا في رهط والمنتفعين. كما واشكر رئيس المجلس الاقليمي للقرى مسلوبة الاعتراف، وكذلك مؤسسة شتيل وكل اللجان والمؤسسات التي ساندتنا اليوم في انجاح هذه الوقفة" .

العتايقة: كانت وقفة ناجحة ادت رسالتها لكافة مؤسسات الاقتلاع
  وقال عبدالكريم العتايقة احد مؤسسي ومبادري الحراك :" لقد كانت وقفة ناجحة ادت رسالتها لكافة مؤسسات الاقتلاع لاهلنا وبمثابة عنوانين، العنوان الاول هو مخطط توسيع القرى القائمة هو جاء لحل ازمات السكن لاهلها والذين يعانون من تراكم سكاني ومخيمات عشوائية يقطنونها بسبب الازمة بالسكن .
أما العنوان الثاني فهو التخطيط لقرانا مسلوبة الاعتراف بمواقعها واشراك سكانها بالتخطيط بما يتلاءم ونمط حياتهم الاجتماعي والاقتصادي وليس التخطيط لهم على اساس تجميع اكبر عدد ممكن من السكان العرب على اقل ما يمكن من مساحة ارض وبالمقابل اعطاء اليهود وبسطهم على اكبر ما يمكن من مساحة ارض، ولكن شاهدنا الالتفاف الشعبي والاهلي لعداله المطلب" .
 يذكر أن القيادات المتحدثة أكدت "رفضها لنقل سكان الزرنوق إلى رهط, ويجب التكاتف من أجل تنفيذ هذا المخطط" . وطالبوا "بالاعتراف بقرية الزرنوق وعدم ترحيلهم من أجل إقامة مستوطنة يهودية مكانها" .



مجموعة صور من التظاهرة، تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما





































































































































بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق