اغلاق

الداعية سناء أبو أحمد من الناصرة تتحدث عن البركة في المال

التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما، الداعية سناء كايد شحادة أبو أحمد من الناصرة، والتي تحدثت عن البركة في المال بقولها:" معظم العائلات وأصحاب


 الداعية سناء كايد شحادة أبو أحمد، بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

المهن والعمال والأزواج والاباء والأمهات يقولون جملتهم المشهورة ‘يوجد دخل ومعاش ممتاز لكن لا نشعر به، نعمل بدل مهنة واحدة اثنتين وهذا لا يكفي‘، شباب أخذوا قروض من البنك من أجل بناء مشاريع حياتيه كالزواج أو شراء سيارة أو شراء بيت ويقولون انه لا يكفي، الجواب واضح، لأنه لا يوجد بركة في هذا المال".
وأضافت: الدنيا بها نظامان مادي ونظام الغيبيات فما معنى البركة؟ ومن أين تأتي البركة؟ وكيف نحصل على البركة؟ عندما أعمل أي عمل كان فهناك راتب ودخل، حتى نحافظ على هذا الدخل لا بد من نظام الغيبيات وهذا في علم الغيب وهو نظام البركة، فكيف أجلبه الى داخل بيتي وكل ما أملك من بيتي من مال وزوجة وأبناء نحصل عليه ويستجاب من عند الله عز وجل بما يريد الله، قال تعالى في كتابه العظيم(( وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُواْ وَاتَّقَواْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ وَلَـكِن كَذَّبُواْ فَأَخَذْنَاهُم بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ))."

"كف يديك عن الحرام سيعطيك الله الحلال"
وتابعت:" اذاً هذه هي البركة بأن تطرق خزائن الرحمن. لا يفتحها الا من طرقها بالدعاء والذكر والتوجه الى الله عز وجل في كل مكان وزمان، والحمدلله والشكر والرضا, فنحن نسمع ونرى من يقول ‘ أنا دخلي محدود ويكفيني ويكفي عائلتي والحمدلله حاله ميسور ويعيش مسروراً ومرتاح الفكر والبال‘  فحتى نستشعر البركة في بيوتنا وكل ما رزقنا الله عز وجل من نعم فلا بد من أن نحمد ونشكر الله عز وجل أن أنعم علينا لهذه النعم العظيمة. وقد يقول قائل ‘ لا يوجد معي مال وأنا مديون فكيف أتصدق‘، ألا تعلم أنك اذا تصدقت بالقليل أعطاك الله الكثير، كذلك الوقت كم من أسرة جلست قبل النوم أو في جلسة عائلية تستغفر الله وتصلي على رسول الله وتسبح وتحمد الله، القليل القليل الا من رحم الله".
واستهلت:" الله عز وجل ورسول الله صلى الله عليه وسلم أعطونا ومنحونا الحل فكف يديك عن الحرام سيعطيك الله الحلال.
 أطرق أبواب الرحمن بألف الغيبيات فعنده يكون البركة ليس فقط بالمال انما بالابناء والازواج والأهل والجيران وفي سترته داخل بيته واستمتاع بالطاعات والقربات وبركة في الأوقات. هذه هي البركة شعور بلذة الحياة والرضا والقناعة. كثير من الناس من يملك أموالا طائلة  وأملاكا فاخرة لكنهم لا يشعرون بلذة الحياة فلا ينامون الليل الطويل الا بمسكنات ومهدئات، فان كنت متعباً أو منهمكاً فاطرق باب الرحمن بفكرك وقلبك يأتيك الرزق والبركة من حيث لا تحتسب. فعندها تشعر في قلبك أن الله أكرمك وأنعم عليك بالرزق والبركة. فعندما نشتري أي شيء نبارك لك ونقول  مبارك، وعند الزواج ندعو لكما بالبركة ونقول ‘بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما على خير‘، وعند شراء بيت جديد أو بناء بيت جديد نقول ‘يا رب بارك هذا البيت‘، وبالمولود نقول ‘ بارك الله لكم بالموهوب وشكرتم الواهب ورزقتم به، وبالطعام والشراب‘ ونقول ‘ اللهم بارك لنا فيما رزقتنا وقنا عذاب النار‘، وغيرها من المباركات الربانية والمحمدية التي تعلمناها من كتاب الله ومدرسة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم، فنسأل الله عز وجل أن يبارك لنا في أعمارنا وأبداننا وأزواجنا وذرياتنا وكل ما نملك، اللهم امين".

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :[email protected]



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق