اغلاق

الشاملة دير الاسد تستقبل مشروع ‘المدينة الذكية‘ بحفاوة

استضافت المدرسة الإعدادية الشاملة دير الاسد، مؤخرا، كلا من نائب المدير العام بشركة الكهرباء اورن هلمن وممثلين عن الشركة بالإضافة الى رئيس المجلس


مجموعة صور من الزيارة

المحلي احمد ذباح ولجنة اولياء امور الطلاب.
 وتأتي هذه الاستضافة لأطلاق  مشروع  " مدينة  ذكية  باستخدام الكهرباء بصورة ناجعة "  لطلاب  صف القيادة العلمية.
وقامت  مديرة المدرسة المربية  نهاية ذباح  والمربي محمود عمر مدير المدرسة الشاملة باستقبال الوفد من  ادارة شركة الكهرباء، وشكروه على منح المدرسة الثقة وإدراجها ضمن المشروع.

لقاء مع الطلاب
وقام الوفد بزيارة احد الصفوف واستمع من الطلاب حول اهمية البرنامج وطموحاتهم ومن ثم توجهوا الى قاعة المدرسة وتم تقديم شرائح عرض عن العمل والمبادرة التي قام بها الطلاب.
 رئيس المجلس احمد ذباح  بارك للمدرسة بانطلاق المشروع وشكر ادارة شركة الكهرباء على اختيار المدرسة بدير الاسد  لتشارك بهذا المشروع الهام واثار امامهم موضوع اعمدة الكهرباء المزروعة بالشوارع ، كما وبارك رئيس لجنة اولياء امور الطلاب راضي اسدي  للمدرسة وشكرا القائمين على الدعم.
نائب مدير عام شركة الكهرباء اورن هلمن قال :" لشركة الكهرباء يوجد 2.7 مليون زبون من بينهم عرب لا تقل اهميتهم عن باقي السكان اذا كانوا في تل ابيب او غير ذلك. من وجهة نظرنا دير الاسد او أي بلد عربي هو موازي لأي بلدة اخرى ووجودنا اليوم يأتي من اجل القول لهم كيف يتم الاستهلاك من الكهرباء بصورة ناجعة ومن اجل التوفير بالكهرباء، وكيف يتم استعمال الكهرباء بصورة ناجعة وكيف نحافظ على هواء نقي ونهدف ان يوصلوا هذه الرسالة الى الجميع".

وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع مديرة المدرسة المرحلة الإعدادية نهايه ذباح قالت :" ان مدرستنا قد فازت من بين 60 مدرسة بمشروع كيفية استعمال الكهرباء بصورة ناجعة وان المشروع هو لطبقة صفوف الثامن.
التقدم بالمشروع جاء بعد عرض الموضوع على المجلس المحلي، حول كيفية جعل القرية ذكية باستعمال الكهرباء.  وكل ذلك عن طريق انتاج الطلاب. وبعد فحص القرية تقرر عرض الموضوع على المختصين وبناء عليه تبنت شركة الكهرباء الموضوع وحضر نائب مدير شركة الكهرباء ووفد من الشركة من اجل دعم وتشجيع الطلاب بهذا المشروع ".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق