اغلاق

مأساة في الناصرة .. الطالب ادم عمر حسن (8 سنوات) من الرينة يموت في مدرسته بشكل مفاجئ

بشكل مفاجئ توفي اليوم الثلاثاء، الطالب ادم عمر فواز حسن من الرينة، البالغ من العمر 8 سنوات، في مدرسته بمدينة الناصرة. وكانت المتحدثة باسم الشرطة لوبا


الطالب المرحوم ادم  عمر حسن


السمري، قد عممت بيانا في وقت سابق جاء فيه: "ظهيرة اليوم الثلاثاء في الناصرة في احدى المدارس الابتدائية، المت وعلى ما يبدو وعكة صحية بطفل، طالب
البالغ من العمر نحو 8 اعوام، من سكان الرينة،  منهارا ارضا وسط معاينته من قبل مدرسته وهو على الارض متشنجا مرتعدا. وتمت احالته على اثر ذلك للعلاج بالمستشفى حيث تم إقرار وفاته.
ووفقا للتشخيصات والتحقيقات الأولية، صحيح لهذه المرحلة، لا شبهات جنائية من وراء وفاة الطفل - له الرحمة ولعائلتة وذويه بالغ الصبر والسلوان". نهاية بيان الشرطة.

صدمة واجواء حزينة في الناصرة والرينة
الى ذلك يفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، ان وفاة ادم كانت مفاجئة، وخلقت حالة من الصدمة والحزن الشديد في المدرسة في الناصرة، وكذلك في قريته الرينة، لا سيما انه ذهب الى المدرسة التي احبها سليما معافى،
 ولم يشكو من أي شيء، وبالتالي وقع خبر وفاته كالصاعقة.   


صور من أمام المدرسة التي توفي فيها الطالب



بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :[email protected]



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق