اغلاق

تعرف على بلدتك : السِّباط في الطيبة

ضمن سلسلة " تعرف على بلدتك " نقدم اليك ايها القارئ لمحة عامة عن مكان اثري مهم في الطيبة وهو " السّباط " هذا المكان هو من الاثار المتبقية في الطيبة

 
السباط في الطيبة

وحجارته ومبناه ونوافذه تشهد على انه مكان اثري قديم.
السّباط : كلمة فارسية محرفة من " الساباط " وجمعها " سوابيط " او " ساباطات " وهي سقيفة بين دارين تحتها طريق نافذ او سقيفة بين حائطين تحتها طريق ، وقد استخدمت هذه السقيفة كممر آمن بين دارين ، والسقيفة هي احدى اشكال الخُشش المطورة ، ذلك انها من الناحية التشكيلية غالبا ما تكون مربعة الشكل ذات زاويا بعكس الخشة التي تكون غير  منتظمة الشكل .
وعادة تكون السقيفة اوسع قليلا من الخشة حيث مقاماتها تصل الى 4X4 م ، وكذلك " المداميك " في السقيفه تكون على " بتتين " بمعنى مدماك من الداخل ومدماك من الخارج .
يقع " السباط " بجوار مسجد الحارة الفوقا ( مسجد صلاح الدين ) من الجهة الجنوبية الشرقيه منه . المسجد القديم هدم وبني مكانه مسجد جديد يسمى بمسجد صلاح الدين تم تأسيسه سنة 2003 ميلادي .
ولا بد من الحديث عن المسجد القديم ، فهو مسجد قديم لا يعرف في اية سنة بُني ، وهو من اقدم المساجد في الطيبة ، ودليل على ذلك مبناه وحجارته والاقواس الموجودة في بنائه ، اضافة الى اعمدته ونوافذه .
في تلك المنطقة هدمت جميع المباني القريبة من " السباط " ذات البناء الجميل المزخرف بالاشكال الرائعة . بيت ال دسوقي وبيت المرحوم عبد اللطيف الصالح وبيت المرحوم صدري الدين وبيت المرحوم عبد الفتاح الصالح وبيوت اخرى هدمت لبناء مسجد صلاح الدين ولجعل ساحة له واسعه بجانبه .

بيت ومصحة
بنى السباط المرحوم احمد الشناخر جد آل عويضة ليربط بين داريه ، كما روى المرحوم الحاج حسين عبد الغني عويضة وكذلك المرحوم الحاج عبد الله بلعوم والمرحوم عبد القادر الصالح جبارة لمجلة " الشاقول " التي اصدرها بيت المسنين في بداية مشواره . وقد بنى احمد شناخر " السباط " في اواخر الحكم العثماني وهو الذي امتلك الدارين الشرقية والغربية وبنى السباط ليكون معبرا وممرا يربط بين الحارة الفوقا والحارة التحتا ، حيث يمكن للقادم من الشرق ان يصله من الطريق المؤدي من الحاووز متجها نحو الغرب على بعد 50 م .
في سنة 1943 في اواخر العهد الانتداب البريطاني اشترى الحاج شاكر منصور البيت بقيمة 40 ليرة فلسطينية ، ليتخذه بيتا ومصحة له بعد اصابته بمرض رئوي ، وعلى حسب نصيحة اطبائه كان يجب عليه ان يسكن في بيت مرتفع حيث الهواء طلق ، فبنى فوق السباط " عِلية " عرفت بـ " علية الحاج شاكر المنصور " ، وكانت بمثابة موقع متقدم لقلعة الحارة الفوقا ، بحيث تشرف على المنحدر من جهة الشرق والجنوب الشرقي لدار عبد القادر وآل منصور يسكنها اليوم عائلة المرحوم محمود داوود منصور .


المربي محمد صادق جبارة


مسجد صلاح الدين " القديم "


مسجد صلاح الدين " الجديد " في الطيبة

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

اغلاق